منوعات

محكمة الاحتلال ترفض التماس الصحفي منى للإفراج عنه

رام الله – مركز أسرى فلسطين للدراسات

رفضت محكمة الاحتلال العليا التماساً تقدم به مراسل وكالة "قدس برس" في نابلس الصحفي محمد منى، والمعتقل في سجون الاحتلال منذ السابع من أغسطس 2013م للمطالبة بالإفراج عنه.

وقال الباحث في مؤسسة "التضامن" أحمد البيتاوي، أن المحكمة الإسرائيلية العليا وخلال جلسة عقدتها في القدس المحتلة ردت التماس محامي المؤسسة باسم الصحفي محمد منى للمطالبة بالإفراج عنه، وإنهاء مدة محكوميته من الاعتقال الإداري بعد أيام.

وأشار البيتاوي إلى أن المؤسسة رفعت الالتماس بناء على طلب الأسير وذويه للإفراج عنه رغم أن المحكمة العليا عادةً ما ترفض البحث في هذه الالتماسات من قبل الأسرى ممن قضوا فترة الاعتقال الإداري الأول.

يشار إلى أن قوّة تابعة لجيش الاحتلال اعتقلت منى، عقب مداهمة منزله الواقع في حي الضاحية شرق مدينة نابلس.

وبعد اعتقال الزميل منى بنحو ثمانية أيام، تم تحويله في 15 آب/ أغسطس إلى محكمة عسكرية، اتخذت قرارا بحبسه إداريا لمدة ستة أشهر، دون تقديم أي لائحة اتهام بحقه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق