التقارير

البوسطة رحلة عذاب الأسير في سجون الاحتلال

مركز أسرى فلسطين للدراسات – فريق "فداء" – صفاء بكر





لا تتوقف معاناة السجن باعتقال الأسير و حرمانه من حريته فقط ، بل تزداد تلك المعاناة بمجموعة من الإجراءات التي تتخذها السلطات الصهيونية بحق الأسرى بمعاقبة الأسير و الضغط عليه و تعذيبه بكافة الوسائل النفسية و الجسدية في كل لحظة من أسره ، فالأسير يعاني ظلمة الأسر وظلم المحتل، ومن تلك الإجراءات والظلمات " البوسطة " التي يتجرع فيها الأسير أمرَّ أشكال الظلم و العنجهية .

 



ما هي البوسطة ؟



البوسطة عبارة عن سجن متنقل تستخدم لنقل الأسرى بين السجون أو إلى المحكمة و مراكز التحقيق ، و هي حافلة مصفحة محكمة الإغلاق ،لها فتحات صغيرة في القسم العلوي لا يتعدى ارتفاع الفتحة (15 سم) . و تكون البوسطة مقسمة إلى ثلاثة أقسام ، الأول : يكون مخصص لجميع الأسرى باستثناء الأسرى المعزولين و الأسيرات و تصطف فيه كراسي حديدية مفرزة بشكل طولي يجلس على كل مقعد أسير واحد و يكبل بكلبشات خاصة تسمى "الحازاك" حيث يتم شدها على أيدي وأرجل الأسير قدر الإمكان حتى يتجمع الدم في يد الأسير .

 



أما القسم الثاني : فهو مخصص للأسرى المعزولين أو الأسيرات في الحالات الاستثنائية وغالباً يكون لهن نقليات خاصة و يكون هذا القسم مقسم إلى حجرات صغيرة مساحتها متر في الطول و متر في العرض ، أي مساحة للجلوس فقط، حيث يمنع الأسرى المعزولين بالجلوس مع بقية الأسرى حتى في تنقلاتهم بين السجون !

 



و القسم الأخير : ذاك الممتلئ بالسواد حيث حجرة القيادة التي يجلس فيها وحدة خاصة متخصصة بمثل هذه المهمة تدعى " النحشون " و هذه الوحدة تختلف عن أي وحدة تابعة لإدارة سجون الاحتلال فلا قانون يحكمها و لها أن تفعل ما تشاء دون حسيب !

 



و حجرة فريق النحشون و كما يصفها الأسير المحرر سعيد بلال " حجرة عادية تناسب البشر مكونة من مقاعد اسفنجية , و تدفئة , وطعام و شراب لحاجة الطريق و ما إلى ذلك من أساسيات السفر عكس المتوفر للأسرى تماماً " .

 





زوايا البوسطة المريرة



لا ينحصر حال الأسرى فقط بالتنقل و كبت حرية تنقلهم من خلال التكبيل داخل باص لا يمت لوسيلة لنقل البشر بصلة .. !



بل إن الدخول إلى هذا الباص تحكمه قوانين قسرية تقع على الأسرى حيث يتم تفتيش الأسير بطريقة لا إنسانية فيتم بداية دفع الأسير باتجاه الحائط ورفع اليدين و فتح القدمين بطريقة عنيفة و قد يرافق هذه العملية ضرب من قبل وحدة "النحشون" دون أي مراعاة لمشاعر و حياء و أخلاق الأسير أو حتى الأعراف و التقاليد .

 



كما أن هذه النقليات لا يحكمها وقت معين كأن تتم في الصباح فقط أو في أيام الصحو بل قد يكون الجو ممطر و بارد و في منتصف الليل أحيانا و يحرم الأسيرمن ارتداء ملابس إضافية بسبب البرد ، ولا يسمح له إلا ارتداء زي الأسرى الخاص "الشاباص " .

 



حتى حديث الأسير مع إخوانه الأسرى الموجودون في النقلية أو اخذ مقتنيات أثناء النقلية مثل مصحف او طعام او شراب او حتى مسبحة او أي مقتنيات شخصية يعتبر من الممنوعات و كذلك يمنع أن يتم تعديل جلسة الأسير أو قضاء حاجته مثلا قبل مرور (6) ساعات و لنا أن نتخيل هذا الأمر لمن يعاني من أمراض السكري او سلس البول من الأسرى حيث أنهم بحاجة لقضاء حاجتهم كل ساعة تقريباً أو معاناة المصاب بآلام في الظهر و الديسك و الغثيان السريع من السفر او الشقيقة

 



قد يمكث الاسير داخل النقلية من 6 ساعات او قد تصل الى اسبوع و هو يتنقل بين المعبار و البوسطة .





معاناة البوسطة برفقة وحدة "النحشون " 

 



وحدة النحشون هي وحدة خاصة يتم تدريبها و اختيارها ضمن قوانين و بنود خاصة حيث يجب على أفرادها أن يتمتعوا بملامح لا تسمح للابتسامة أن تتسلل أو ترتسم على وجوههم ,أما الجسد فيكون "جهم" البنية حيث هنالك طول و عرض و وزن معين للفرد لا يجوز أن يكون أقل من حد معين , و يتم تدريبهم للتعامل بقسوة وعنف مع الأسرى, و يتم اعطاؤها الحرية التامة للتصرف بأعنف و أظلم الطرق مع الأسرى .

و إذا قام أحد الأسرى باعتراضهم أثناء أي خطوة خلال النقلية ، ينهال علية أكثر من فرد بالضرب حتى يصل أحيانا حد الإغماء أو الإيذاء الكبير حيث أصيب بعض الأسرى بإصابات مثل الكسور و الر
ضوض في مختلف أنحاء الجسد ، كما حصل مع الأسير أحمد قطامش .

 

 

هل من مستمع ؟!

 

يقول الأسير المحرر سعيد بلال : أن الأسرى قاموا برفع شكاوي لمؤسسات حقوق الإنسان و الصليب الأحمر و وزارة الأسرى و الجهات المختصة و لكن دون أي تجاوب .

 

كما أضاف أن بعض الأسرى يحاولون القيام بالرد على هذا القمع من خلال الإضراب و لكن لم تتخذ حتى الآن خطوة جدية بشأن هذه القضية .

وتابع بلال أن السجن في كفة و البوسطة في كفة أخرى حيث يتذوق فيها الأسير عذابات و استباحة للكرامة في ساعات تمر على الأسير أيام طويلة .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق