منوعات

والدة أسير من جنين تطالب بالسماح لها بزيارة نجلها

جنين – مركز أسرى فلسطين للدراسات

 

ناشدت رسمية موسى والدة الأسير عمار صبحي موسى من سيلة الظهر قضاء جنين والمعتقل منذ ما يزيد عن عشر سنوات ومحكوم 21 عاما والمحتجز في سجن "ريمون" الصليب الأحمر الدولي من أجل الضغط على مديرية مصلحة سجون الاحتلال من أجل السماح بزيارته.

 

وذكرت موسى والبالغة من العمر 61 عاما أنها تعاني من عدة أمراض منذ العام 2006 ويتم السماح لها بالزيارة كل ثمانية شهور لمرة واحدة وذلك بحجة المنع الأمني، معتبرة أن الهدف من ذلك هو خلق حالة من الضغط النفسي على الأسرى وذويهم.

 

وفي هذا الإطار اعتبر أمين سر نادي الأسير راغب ابو دياك أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي ممثلة بأجهزتها القضائية والتشريعية من يتحمل مسؤولية اختراق الاتفاقيات والمواثيق الدولية التي تعنى بشؤون الأسرى وذلك من خلال تشريع العديد من القوانين والتي تمس حق الأسرى الغير مطابقة بل نقيضه للاتفاقيات والنصوص الدولية المتعلقة بهم.

 

واضاف بأن تلك الأجهزة الاحتلالية وعلى رأسها مديرية مصلحة سجون الاحتلال قد اخترقت بشكل واضح نصوص اتفاقية جنيف الرابعة حينما حرمت ذوي الأسرى من زيارة أبنائهم داخل السجون الإسرائيلية تحت حجج أمنية واهية أو بحجة عدم وجود صلة قرابة، مشيرا إلى أن عدد الأسرى المحرومين من الزيارة ما يزيد عن نسبة "30" % بين جزئي وكلي من مجموع الأسرى داخل سجون الاحتلال وأن غالبية الممنوعين هم من كبار السن من آباء وأمهات وأشقاء الأسرى حيث حكومة الاحتلال تستخدم هذا الأسلوب في سبيل التضييق النفسي والاجتماعي بحق الأسرى داخل سجون الاحتلال.

 

ويذكر بأن الأسير موسى معتقل منذ تاريخ 19/8/2001 تنقل خلالها بالعديد من مراكز التوقيف والاعتقال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق