منوعات

الأسير محمد فلنه يدخل عامه الثاني والعشرين

مركز أسرى فلسطين للدراسات _رام الله (خاص)
 
 
أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بان الأسير "محمد فوزي سلامة فلنة " 45 عام  من قرية صفا غرب مدينة رام الله أنهى عامه الواحد والعشرين ، ودخل عامه الثاني العشرين بشكل متواصل في سجون الاحتلال.
 
 
وأوضح المركز فى تصريح صحفي بان الأسير "فلنه" يعتبر احد عمداء الأسرى في سجون الاحتلال، وهو معتقل منذ 29/11/1992  ، ومحكوم بالسجن لمدة 25 عام ، بعد أن اتهمه الاحتلال بالمشاركة فى  تفجير حافله إسرائيلية بمشاركة الشهيد عصام براهمه والشهيد يحيى عياش .
 
وأشار المركز إلى أن الأسير فلنه تعرض خلال سنوات اعتقاله الطويلة للعديد من العقوبات من قبل الاحتلال بالعزل الانفرادي والحرمان من الزيارات ، ورفض الاحتلال إطلاق سراحه ضمن صفقات التبادل وحسن النوايا التى وقت خلال فترة اعتقاله .
 
وبين المركز بان عدد الأسرى القدامى انخفض إلى 53 أسيرا بعد تحرر 26 أسيراً من القدامى ضمن الدفعة الثانية التي تمت بناء على تفاهمات مع السلطة الفلسطينية في رام الله مقابل العودة لمفاوضات التسوية ، من بينهم 46 أسيراً من عمداء الأسرى وهم الذين امضوا ما يزيد عن 20 عاما داخل السجون، وبنيهم (17 ) اسيراً امضوا ما يزيد عن  ربع قرن في سجون الاحتلال ، وينتظر الإفراج عنهم مع بقية الأسرى القدامى  خلال الدفعتين القادمتين  في شهري يناير ومارس من العام القادم .
 
وبين الأشقر بان الأسرى القدامى المتبقين في سجون الاحتلال  يتوزعون  كالتالي (26) اسيراً  من الضفة الغربية  أقدمهم الأسير " محمد  أحمد الطوس" من الخليل ، وهو معتقل منذ 6/10/1985، و (8) من القدس  أقدمهم الأسير " احمد فريد شحاده " معتقل منذ  16/2/ 1985، و(14) أسير  من أراضى ال 48 أقدمهم وأقدم الأسرى جميعا الأسير " كريم يوسف يونس " من اراضى ال48 ومعتقل منذ 6/1/1983 ، و(5) أسرى من  قطاع غزة  أقدمهم الأسير " فارس احمد بارود " وهو معتقل منذ  23/3/1991 .
 
 
 
وحدة الإعلام
مركز أسرى فلسطين للدراسات
1/12/2013
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق