منوعات

قراقع وفارس: البرق ضحية عدم وجود إجراءات قانونية عادلة بحق الأسرى

 

 

 

 

قلقيلية – مركز أسرى فلسطين للدراسات

 

 

قام وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع ورئيس نادي الأسير قدورة فارس بزيارة إلى عائلة الأسير سامر البرق في قرية جيوس في محافظة قلقيلية برفقة وفد من الوزارة ونادي الأسير والأسرى المحررين، والالتقاء مع والديه وعائلته.

 

وقال قراقع أن الضجة الإعلامية الإسرائيلية حول سامر البرق مؤخرا ما هي إلا مسرحية سخيفة باتهامه ينتمي لتنظيم القاعدة العالمي ومجرد خداع للرأي العام لتبرير اعتقال أسير بلا تهمة وبلا محكمة وزجه فترة طويلة دون أية إجراءات قانونية عادلة.

 

وطالب قراقع بالإفراج عن البرق الذي يخضع للاعتقال الإداري منذ اعتقاله بتاريخ 10/7/2007 وأنه ضحية عدم وجود معايير قانونية إسرائيلية في اعتقال الأسرى وزجهم بالسجون بشكل تعسفي.

 

وقال قدورة فارس أن النيابة الإسرائيلية وافقت سابقا على إبعاد الأسير البرق إلى الباكستان ثم تراجعت عن ذلك، وهذا يعني أنها لا تملك أي إدانة قانونية بحق الأسير سامر، موضحا انه يخضع لاعتقال إداري بعد أن تعرض لقرصنة خلال اعتقاله بدون أي وجه حق.

 

وقال والد الأسير سامر البرق والذي يعاني من عدة أمراض أن طاقم مخابرات أمريكي حقق مع سامر خلال اعتقاله وأن ما يدور حول سامر من تحريض ليس أكثر من إشاعات إسرائيلية تافهة.

 

وقال أن سامر يرفض الآن الإبعاد ويصر على الإفراج عنه إلى بيته في قلقيلية ويعتبر نفسه أسير مورس بحقه اعتقال جائر وظالم وان ما تقوم به إسرائيل الآن هو تهديد على حياته ووضعه في دائرة الخطر.

 

وهدد سامر بفتح إضراب عن الطعام إذا استمر اعتقاله، حيث سبق أن خاض إضرابا استمر ما يقارب 60 يوما عام 2012.

نقلا عن وكالة معا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق