منوعات

أهالي الأسرى المرضى يطالبون الصليب الأحمر بتحمل مسؤولياته أمام الأسرى

أهالي الأسرى المرضى يطالبون الصليب الأحمر بتحمل مسؤولياته أمام الأسرى

 

نابلس – مركز أسرى فلسطين للدراسات (خاص)

 

طالب أهالي الأسرى المرضى الصليب الأحمر بالوقوف عند مسؤولياتهم أمام أبنائهم الأسرى، في ظل حالات التدهور الصحية المتتالية دون أية إدانة أو متابعة من قبل الصليب، وذلك خلال لقاء عقد صباح الأربعاء في مقر الصليب الأحمر بمدينة نابلس، بحضور وفد ممثل عن الصليب وعدد كبير من أهالي الأسرى المرضى من مدينتي نابلس وطولكرم، وعلى رأسهم عائلة الأسير المريض معتصم رداد.

 

وقالت مراسلتنا في نابلس مجدولين حسونة إن أهالي الأسرى تقموا، خلال النقاش الذي امتد لساعتين، بعدة مطالب منها متابعة أبنائهم المرضى، وتحسين ظروف معيشتهم، وإنهاء المنع الأمني والعقوبات عن كثير منهم، وأكدوا أن قضية عودة الأسير شهيدا أصبحت بالنسبة لهم أمراً مرفوضاً، حيث أن مطلبهم الوحيد هو الإفراج عن أبنائهم والالتزام بالقوانين الدولية ، وحمّلوا الصليب الأحمر المسؤولية عما يحدث، كونهم المؤسسة الدولية المختصة بمتابعة شؤون الاسرى.

 

كما أكد الطبيب "الوحيد" للصليب الاحمر المكلف بزيارة كافة الأسرى في السجون أنه يلتقي بحالات صعبة، باذلاً كافة جهوده لرفع تقارير لإدارة مصلحة السجن لرعاية الأسير، والعمل على علاجه من المرض، وأشار أن كثير من الأسرى ملفاتهم الطبية أمر سرّي تمنع اسرائيل الاطلاع عليه لغير الطبيب، وأن العمل على كشفه سيعرقل عمل الصليب بشكل عام في متابعة بقية القضايا للأسرى، ما أثار حفيظة الأهالي الذي رد بعضهم على ذلك بالانسحاب من الجلسة، كما أوضحت ممثلة الصليب أنهم سيقومون بدراسة مطالب الأهالي كافة والعمل على تنفيذها .

 

وفي السياق ذاته نظمت لجنة أهالي الأسرى اعتصاماً أمام مقر الصليب في المدينة عقب انتهاء جلسة النقاش، طالبوا فيها بتدويل قضية الأسرى، والعمل الجاد على إنهاء معاناة أبنائهم، رافضين الوعود المتكررة لتحسين أداء الصليب كما كل مرة؛ على حد قولهم .

 

 

 

 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق