منوعات

الأسرى المرضى يخططون للتصعيد الأحد

رام الله – مركز أسرى فلسطين للدراسات

 

أكد نادي الأسير أنَّ الأسرى المرضى في عيادة سجن الرملة سيشرعون، غدا الأحد، المقبل بخطوات احتجاجية تتمثل بإرجاع وجبات، وحسب ممثل السجن الأسير رياض العمور فإن هذه الخطوات ستكون مفتوحة حتى تحقيق مطالبهم العادلة.

 

وأوضح النادي في بيان له الجمعة أن الأسرى قدموا مطالبهم عدة مرات لإدارة السجن لتلبيتها إلا أنّ ردّ الإدارة كان "أنه وفي حال اتخاذهم خطوات احتجاجية ستقوم هي بالمقابل بسحب الأدوات الكهربائية والتصعيد".

 

وبين أن مطالب الأسرى المرضى تتمثل في توفير العلاج، وفي هذا الشأن قال العمور إن إدارة عيادة سجن الرملة تماطل في تقديم العلاج للأسرى سواء من حيث إخراج الأسرى للفحوصات الطبية اللازمة في المستشفيات الخارجية أو من حيث توفير الأخصائيين أو تقديم العلاج الطبيعي الذي يحتاجونه.

 

وطالب الأسرى أن يكون هناك مطبخ خاص بهم، فهم لا يستطيعون الطبخ داخل غرفهم لضيق حجمها وبعض الأسرى لا يحتمل رائحة الطعام بسبب وجود بعض المشاكل الصحية في الأجهزة التنفسية لديهم.

 

واشتكى أسرى "عيادة سجن الرملة" من عدم وجود حمام أو مغسلة في ساحة الفورة، فالعديد منهم مقعد ويرفض الخروج للفورة لعدم توفر مغسلة ودورة مياه، إضافة إلى انعدام النظافة في غرفة الزيارات التي تنتشر فيها الاوساخ ورائحتها كريهة.

 

ولفت العمور إلى أن الأسرى يعانون من سوء الوجبات المقدمة لهم كما ونوعا على الرغم من الظروف الصحية الصعبة التي يعانون منها، وكذلك نوعية الفرشات التي ينامون عليها فهم ومنذ 8 سنوات يطالبون بتغيرها ولكن لا ردود على مطالبهم سوى التصعيد والوعيد.

 

وفي هذا الإطار، قال نادي الأسير إن سلسلة من الفعاليات ستقام دعما للأسرى المرضى، وإسنادا لخطواتهم ولإبقاء قضيتهم على سلم وأولويات الجهات المختصة خاصة أن العديد منهم تفاقم وضعه الصحي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق