منوعات

25 أسيراً من قدامى الأسرى يخرجون للحرية

 

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات – وكالات

 

 

 أفرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلي، فجر الأربعاء، عن 26 اسيراً فلسطينيا، ضمن الدفعة الأولى التي تم الاتفاق عليها بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية لبدء المفاوضات، فقد وصل 11 أسيرا محررا الى مقر الرئاسة برام الله، و15 اسيرا الى معبر بيت حانون في غزة.

واستقبل الرئيس محمود عباس، والقيادة الفلسطينية أسرى الضفة الغربية، الـ11، الذين أفرجت عنهم سلطات الاحتلال في مقر الرئاسة بمدينة رام الله، الذين وضعوا إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرافات، وقرأوا الفاتحة على روحه.

واستقبل الآلاف من المواطنين من محافظات قطاع غزة، على معبر بيت حانون شمال قطاع غزة، خمسة عشر أسيراً من أبناء القطاع، كما شارك في استقبالهم قيادات من القوى الوطنية والإسلامية وأهالي الأسرى، وحشود من المواطنين الذين توافدوا من كل محفظات غزة منذ ساعات مساء الثلاثاء، لاستقبال المحررين.

وشملت الدفعة الأولى (26) أسيرا، 15 من قطاع غزة، و11 من الضفة الغربية، معتقلين منذ ما قبل اتفاقية أوسلو، باستثناء (أسير واحد) أعتقل أوائل انتفاضة الأقصى عام 2001، ينتمون لفصائل وطنية وإسلامية مختلفة، الغالبية منهم من حركة فتح.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق