منوعات

التاج حصل على الرقم (208) .. الأسرى  المرضى يعطون أنفسهم أرقامًا متسلسلة تعكس خطورة وضعهم الصحي

 

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات – رام الله

 

في خطوة تعكس مدى الإهمال الطبي الذي يتعرضون له في سجون الاحتلال، قام الأسرى الفلسطينيون المرضى في عيادة سجن "الرملة" بإعطاء أنفسهم أرقاما متسلسلة، وذلك وفقا لخطورة وضعهم الصحي وتوقع الوفاة نتيجة سياسية الإهمال الطبي.

 

وأوضح "نادي الأسير" الفلسطيني في بيان صحفي أمس الثلاثاء 16-4-2013 ،  بأن "أسرى عيادة سجن "الرملة" قاموا بعد وفاة ميسرة أبو حمدية، والذي كان الأسير رقم (207) الذي يرتقي شهيدا في سجون الاحتلال، بإعطاء أنفسهم أرقاما متسلسلة وفقاً لخطورة وضعهم الصحي الصعب والخطير، وكذلك التوقع بالوفاة في أية لحظة نتيجة سياسة الإهمال الطبي المتعمد لتصفية هؤلاء الأسرى".

 

وذكر النادي بأن "الأسير محمد التاج من طوباس حصل على الرقم (208)، لكون حياته في خطر خصوصا بعد تسارع تدهور وضعه الصحي وذلك بازدياد التليف في الرئة"، مشيرا إلى أن "الأسير المريض التاج المحكوم بالسجن مدة أربع عشرة سنة ونصف السنة في سجون الاحتلال، يعاني من وضع صحي خطر وبحاجة لعملية زراعة رئتين بعد تلفهم تماما، ولا يستطيع العيش لدقيقة واحدة بدون أوكسجين".

 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق