التقارير

إذلال وإمتهان لكرامة المعتقلين بمركز توقيف عتصيون

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات (خاص)

7-3-2013

 

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات تعرض المعتقلين الفلسطينين بمركز توقيف عتصيون لاذلال شديد وامتهان للكرامة ، يعيد للذاكرة معتقل ابو غريب بالعراق .

 

واكد الناطق الاعلامي باسم مركز أسرى فلسطين للدراسات محمود الشحاتيت ، اجبار الجنود الاسرائيليين للمعتقلين بالتعري بشكل جماعي في الفورة والوقوف لعدة ساعات عراة بوضع مهين ، واجبار المعتقلين بالجلوس على الارض وخفض رؤوسهم الى الارض وتكبيل الايدي الى الخلف .

 

وأضاف الشحاتيت بتعمد ادارة عتصيون اهانة المعتقلين والاعتداء عليهم بالضرب في حال رفضهم ، وتقديم صنف واحد من الطعام طوال اليوم، ولا يسمح السجان للمعتقلين بالخروج للفورة الا ساعة واحدة في اليوم ، ويخضع ذلك لمزاج الجنود .

 

وطالب الشحاتيت بعزل الاشبال صغار السن عن بقية المعتقلين داعياً كافة المؤسسات الحقوقية والدولية وخصوصا الصليب الاحمر الذي يقوم بزيارات دورية لمركز توقيف عتصيون ويمتلك على شهادات من الاسرى المعتقلين في هذا الجانب ، ويقوم بفضح ممارسات السجان ورفع دعوى ضد مصلحة السجون والزامهم بحفظ كرامة المعتقلين وتوفير مستلزمات العيش الكريم ، وعدم تعريضهم للاهانة وامتهان الكرامة .

 

يذكر ان مركز توقيف عتصيون يقع شمال مدينة الخليل ، واغلب المعتقلين الذين يتم اقتيادهم اليه من مدينة الخليل او بيت لحم ،حيثينتظر فيه المعتقل لينقل الى مركز التحقيق أو احد السجون ، وقد يمكث فيه المعتقل أشهر ، ولا يحتوي على اي مقومات للعيش الكريم .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق