تقارير

اجراس الخطر تدق داخل السجون هل من مجيب ؟؟

اجراس الخطر تدق داخل السجون هل من مجيب ؟؟
كتب رياض الاشقر – مركز فلسطين لدراسات الاسرى

ارتفاع اعداد الاسرى المصابين بفيروس كورونا الى 121 اسيراً ، بعد تسجيل 9 اصابات جديدة في سجن جلبوع لأسرى في قسم 3 وبذلك يكون كافة الاسرى في القسم المذكور قد اصيبوا بالفيروس وعددهم 90 اسيراً.

سبق الاصابات ال 90 في جلبوع اصابة 31 اسيراً غالبيتهم في سجن عوفر وتحديداً في قسم المعبار منذ شهر مارس الماضي ، منهم اسيرين محررين تبين اصابتهم بعد تحررهم بيوم واحد .
الاوضاع خطيرة في سجون الاحتلال والاصابات لن تتوقف عن هذا الحد ، انما سترتفع تلقائياً خلال الفترات القادمة نتيجة استهتار الاحتلال بحياة الاسرى وعدم اتخاذ الإجراءات الكفيلة بمنع انتشار جائحه كورونا بين الاسرى او الحد منها .

الاحتلال يتعامل مع حياة الاسرى باستهتار، ويرفض الفحص الفورى للأسرى الذين تظهر عليهم اعراض مشابهه لأعراض كورونا، او نقلهم الى اماكن اخرى بعيدة عن الاكتظاظ، الى حين اجراء فحوصات لهم، وهذا الامر يسهل عملية انتشار الفيروس داخل السجون واستفحاله بين الاسرى .

الاسرى يعيشون حالة من القلق الشديد والتوتر والترقب ويستشعرون حالة الخطر المتزايدة مع اقتراب جائحه كورونا اكثر واكثر الى اقسامهم وغرفهم، واصبح همهم الأساسي الان ابعاد شبح هذا الفيروس الخطير والمعدي عن اجسادهم حتى لا يفتك بهم في ظل عدم توفر رعاية طبية او وسائل حماية او اهتمام من الاحتلال.

مطلوب من الجميع وقفة جاده لحماية الاسرى من خطر كورونا، والذى اضيف الى العشرات من اوجه المعاناة التي يعشها الاسرى في سجون الاحتلال نتيجة إجراءات الاحتلال القمعية بحقهم وعدم توفير احتياجاتهم الاساسية وحقوقهم التي نصت عليها الاتفاقيات الدولية .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق