تقارير

الاشقر يطالب السلطة بالتحرك العاجل والحقيقي لإنقاذ الاسير الاخرس

الاشقر يطالب السلطة بالتحرك العاجل والحقيقي لإنقاذ الاسير الاخرس

طالب الباحث رياض الأشقر من مركز فلسطين لدراسات الأسرى السلطة الفلسطينية ان تخرج عن صمتها ، تجاه قضية الاسير “ماهر الاخرس” الذى يتعرض للموت وألَّا تكتفى بالتصريحات الاعلامية فقط .

وأكد الأشقر ان حياة الاسير الاخرس معرضه للخطر الشديد، بعد 95 يماً من الاضراب الأسطوري ، وهو يحتاج الى كل اشكال الدعم الحقيقة والمؤثرة والفاعلة تزامناً عن الفعل الشعبي والإعلامي لتشكيل ضغط على المؤسسات الدولية لتقوم بواجبها وتشَّكل بدورها عامل ضغط على الاحتلال لإنهاء معاناته .

واعتبر الاشقر ان دور السلطة الفلسطينية حتى اللحظة سلبى تجاه اضراب الاسير الاخرس، وهى لم تسخر اياً من أدواتها الفاعلة الدبلوماسية والقانونية والإعلامية لنصرته ولم تحرك ممثليها من السفراء والقناصلة والدبلوماسيين والممثلين الرسميين لتحشيد الراي العام الدولي لصالحه، وتحريك المؤسسات الدولية لحل قضيته .

واضاف الاشقر ان السلطة لم تستغل انضمامها للعشرات من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية في وابرزها محكمة الجنائية الدولية، واتفاقية مناهضة التعذيب، والانتربول الدولي لكى تلاحق الاحتلال وتحرجه امام المؤسسات الأممية وتظهر مدى عنصريته ودمويته وعنجهيته في قضية الاسير الاخرس الذي يموت يومياً لأنه يطالب بحريته من اعتقال تعسفى .

واشار الاشقر الى ان اهمية دخول السلطة ووزارة خارجيتها بشكل حقيقي وفاعل على خط التضامن مع الاسير الاخرس وان تخوض مواجهة في قاعات المحاكم الدولية والمنظمات الفاعلة وامام الرأي العام الدولي المؤثر والا تتهرب من مسؤولياتها تجاه الخطر الحقيقي الذى يتعرض له الاسير .

وقال الاشقر على السلطة الاَّ تنتظر ان يموت الاسير الاخرس لُتصَّدر بيانات ادانة ونعى للعالم وتظهر ضعفنا وضعفها امامه ، علهيا ان تتحرك قبل فوات الاوان .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق