تقارير

مركز فلسطين يحذر من استشهاد الأسير ماهر الاخرس

حذر مركز فلسطين لدراسات الأسرى من امكانية استشهاد الأسير ” ماهر عبد اللطيف الأخرس” 49 عاماً من مدينة جنين في أى لحظة نتيجة استمرار اضرابه منذ 73 يوماً متتالية ، ودخوله في مرحلة الخطر الشديد .
وحمَّل “مركز فلسطين” سلطات الاحتلال وادارة السجون المسئولية الكاملة عن حياة وسلامه الأسير “الأخرس ” الذى يتعرض للموت البطيء في مستشفى “كابلان” منذ اسابيع ، في ظل استهتار الاحتلال بحياته وعدم الاستجابة لمطلبه الوحيد بإنهاء اعتقاله الإداري واطلاق سراحه .
وأكد الباحث “رياض الأشقر” أن صحة الأسير “الأخرس” تراجعت الى حد كبير في الايام الاخيرة، وقد ينهار جسده دفعة واحدة، ويتوقف عمل القلب في أي لحظة نتيجة الاضراب المستمر لعشرات الأيام وعدم تناول المدعمات، حيث بدء بالفعل يعانى من ضعف في دقات القلب والام حاده في الصدر وشعور بالاختناق وحالات غيبوبة .
وأوضح الاشقر ان الاحتلال لا يزال يناور في قضة الاسير الاخرس ولا يرغب في انهاء معاناته والاستجابة لمطالبه، وقد رفض مرتين طلباً عاجلاً بإنهاء اعتقاله الإداري والإفراج عنه، ويصر على التمسك بقرار المحكمة العليا القاضي بتجميد الاعتقال الإداري فقط، والذى يعتبر خدعة والتفاف على حق الاسير في الحرية الأمر الذي رفضه الأسير الأخرس في حينه واصر على استمرار اضرابه حتى الافراج عنه .
وطالب الأشقر بتدخل المؤسسات الحقوقية والانسانية الدولية بشكل فورى لوقف الموت البطئ الذي يتعرض ها الاسير الاخرس قبل فوات الاوان، حيث ان وضعه الصحي يتراجع بشكل سريع وهناك خشية حقيقة على حياته وقد فقد ما يزيد عن 20 كيلوغراما من وزنه .
كما طالب كافة الفعاليات الشعبية والوطنية والفصائل الفلسطينية ضرروه تصعيد فعاليات التضامن مع الاسير الاخرس ، وربط مصير بأي تهدئه مع الاحتلال حتى تستجيب الاحتلال لمطلبه بالحرية .
وبين الأشقر أن الأسير ” ماهر الأخرس” اعتقل بتاريخ 27/7/2020م، وأعلن عن إضرابه عن الطعام بعد اعتقاله مباشرة، ورغم ذلك صدر بحقه قرار بتحويله للاعتقال الإداري التعسفي لمدة أربعة أشهر، وهو متزوج، ولديه ستة أبناء ، وكان اعتقل سابقاً وامضى ما مجموعه 5 سنوات في سجون الاحتلال .

مركز فلسطين لدراسات الأسرى
7/10/2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق