التقارير

اصابة احد المحررين بكورنا يكذب رواية الاحتلال

أسرى فلسطين / اصابة احد المحررين بكورنا يكذب رواية الاحتلال
الفحوصات الطبية تثبت إصابة الأسير المحرر “نور الدين صرصور” بفايروس كورونا ، والذى افرج عنه بالأمس من سجن عوفر وكان اعتقل قبل اسبوعين ومكث في قسم (14) المعبار؛ وهو قسم يضم 36 اسيراً من الموقوفين الجدد، وقد مكث معهم مدة (12) يوماً.
مركز اسرى فلسطين قال بان هذا ما حذرنا منه سابقاً من استهتار بحياة الاسرى وعدم اتخاذ إجراءات الوقاية والسلامة لحمياتهم الامر الذى سيوصل المرض الى السجون بكل تأكيد .
وحمَّل اسرى فلسطين سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن هذه الجريمة الجديدة ، والتي تؤكد كذب رواية الاحتلال بانه لا اصابات بالفيروس في صفوف الاسرى وانه يقوم بفحص كل الاسرى الجدد .
وكرر اسرى فلسطين دعوته بإطلاق سراح الاسرى المرضى وكبار السن والاسيرات والاطفال بشكل عاجل، والضغط على الاحتلال لتنفيذ كل اجراءات الحماية والوقاية واولها فحص كافة الاسرى وخاصه الجدد للتأكد من خلوهم من الامراض قبل نقلهم الى اقسام الاسرى .
وطالب منظمة الصحة العالمية بإرسال وفد طبى بشكل عاجل للسجون للاطلاع على اوضاع الاسرى الصحية وكشف ما يتعرضون له من اهمال متعمد قد يؤدى بحياتهم .

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق