التقارير

اصابة عدد من السجانين في سجني عوفر والرملة (نتسان) بفيروس كورونا ضاعف القلق والخوف على حياة الاسرى مئات المرات .

رياض الاشقر الناطق الإعلامي لمركز أسرى فلسطين للدراسات:

حديث الإعلام العبري اليوم عن اصابة عدد من السجانين في سجني عوفر والرملة (نتسان) بفيروس كورونا ضاعف القلق والخوف على حياة الاسرى مئات المرات .
وقال الاشقر بان هذا ما نحذر منه منذ اسابيع بان المرض سيصل الى سجون الاحتلال وما هى الا مسالة وقت في ظل استهتار الاحتلال بحياتهم، وعدم اتخاذ الاجراءات الوقائية بما فيها فحص كافة عناصر الشرطة والادارة الذين يعملون في السجون والتأكد من خلوهم من الاصابة بالفيروس .
واضاف الاشقر بان المجتمع الإسرائيلي اصبح موبوئاً وبالتالي احتمالية اصابه محقق او شرطي او مدنى من العاملين في السجون او الشركات الخاصة التي تجلب الاغراض الى السجون بكورونا اصبح امرا واقعا وهذا يشكل خطر على حياة الاسرى لأنه سينتقل لهم مباشرة عبر الاحتكاك المباشر .
واستطرد بان على العالم الا ينتظر ان يصاب احد الاسرى بالمرض لانه هذا لو حدث سينتقل الى مئات الاسرى بل الى الالاف بشكل سريع نتيجة طبيعة السجون المكتظة والتي تنعدم فيها كل مقومات الصحة العامة .
وكرر الاشقر مطالبته بضرورة حماية الاسرى اولاً على وجه السرعة والحفاظ على حياتهم من اى ضرر، ثم اطلاق سراح كافة الاسرى المرضى وكبار السن والاسيرات والاطفال لحمايتهم من تداعيات وصول الفيروس الى السجون حيث ان اجسادهم لا تتحمل ومناعتهم ضعيفة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق