تقارير

اسرى فلسطين يحمل الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياة الأسرى بعد وصول كورونا الى السجون

حمَّل مركز أسرى فلسطين للدراسات سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياة سلامه الاسرى بعد وصول مرض كورونا الى سجن مجدو واصابه عدد من الاسرى بداخله نتيجة استهتار الاحتلال بحياه الاسرى.
وحذر أسرى فلسطين من كارثة حقيقية في سجن مجدو نتيجة اكتشاف اصابه احد الأسرى منذ حوالى 9 ايام بالمرض كان نقل اليه خلال التحقيق معه في مركز “بتاح تكفا” عبر احد المحققين ، وخلال تلك الفترة خالط عدد كبير من الاسرى سواء زملائه في الغرفة او في ساحة الفورة .
وطالب الناطق الإعلامي للمركز الباحث “رياض الأشقر بضرورة التدخل بشكل عاجل والضغط على الاحتلال لاتخاذ كافة الاجراءات اللازمة واجراء فحص فورى لكافة الاسرى في كل السجون وفى مقدمتهم مجدو وتنفيذ اجراء الحجر الصحي المناسب دون تنكيل بالأسرى .
واتهم ” الأشقر” الاحتلال بالاستهتار بحياة الاسرى بعدم تطبيق إجراءات السلامة والوقاية المطلوبة لمنع وصول المرض الى السجون بل على العكس قام بمنع مواد تنظيف عن الأسرى ضمن عشرات الاصناف التي حرم الاسرى من اقتنائها من كنتين السجن، رغم خطورة المرض وانتشاره السريع .
وكشف ” الأشقر” بان حاله من الغضب الشديد تسود كافة السجون بعد الاعلان رسمياً عن اصابة عدد من الاسرى بفيروس كوورنا حيث كان الاسرى حذروا سابقاً من وصوله الى السجون نتيجة عدم قيام الاحتلال بإجراءات السلامة والوقاية المطلوب
وكرر “الأشقر” دعوته الى اطلاق سراح الأسرى المرضى كون مناعتهم ضعيفة وحياتهم معرضه للخطر ، والأسرى الأطفال والنساء وكبار السن، كذلك الأسرى الاداريين الذين يعتقلون دون تهمه فوجودهم بين اهلهم في هذا الوقت ضرورة ملحة، كما دعا الى السماح للأسرى بالتواصل مع أهلهم وذويهم، للاطمئنان عليهم لحين انتهاء تلك الأزمة.
وطالب المؤسسات الدولية وعلى رأسها منظمة الصحة العالمية ارسال وفد طبى بشكل عاجل الى السجون للاطلاع على حجم جرائم الاحتلال بحق الاسرى واستهتاره بأرواحهم بشكل واضح، والضغط من اجل استدراك الامر وضمان عدم انتشاره في سجون اخرى حفاظاً على أرواح آلاف الأسرى .

مركز أسرى فلسطين للدراسات
19/3/2020

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق