التقارير

برهوم : نطالب بحشد الجهود الشعبية والدولية لدعم قضية الاسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال

تصريح صحفي

صرح الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الأستاذ فوزي برهوم بما يأتي:

إن استمرار الاحتلال الإسرائيلي في تنفيذ سياسة الاعتقال الإداري، وتجاهل المطالب العادلة للأسيرين المضربَين عن الطعام “أحمد زهران ومصعب الهندي” بإنهاء معاناتهم، وإطلاق سراحهم؛ يعكس حجم الظلم والقهر الذي يمارسه الاحتلال بحق أبناء شعبنا والأسرى الفلسطينيين في سجونه.

إن صمت المنظمات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان إزاء هذه الجرائم والانتهاكات غير مبرر، بل سيشكل غطاءً لمزيد من الظلم والانتهاكات الإسرائيلية بحقهم.

إن المطلوب من هذه المنظمات والمؤسسات الحقوقية والدولية هو تحمل مسؤولياتها، واتخاذ مواقف حازمة ورادعة للاحتلال الإسرائيلي، والعمل على إنقاذ حياة الأسرى، وإنهاء معاناتهم.

إنه فى ظل هذه التضحيات العظيمة، والصمود الأسطوري للأسرى البواسل، وخوضهم معركة الحرية والكرامة، ومواصلة الاحتلال الإسرائيلي سياسته التعسفية والعدائية بحقهم، ورفض إدارة السجون الإسرائيلية الإفراج عنهم؛ فإن المطلوب من كل أبناء شعبنا وفصائله ونخبه وقواه الحية القيام بواجبهم الوطني والقيمي تجاه هذه القضية المقدسة، وألّا يتركوهم وحدهم لنوايا العدو، والعمل على استنهاض كل الطاقات، والعمل بكل السبل لتدشين حالة وطنية قوية وفاعلة ومؤثرة إسنادًا للأسرى، وانتصارًا لهم، وتعزيزًا لصمودهم في مواجهة المحتل وإجراءاته القمعية بحقهم حتى إنهاء معاناتهم ونيل حريتهم.

ما زلنا نعوّل على ضرورة وأهمية تضامن أبناء أمتنا العربية والإسلامية مع هذه القضية العادلة، ودعم قضايا شعبنا، وفي مقدمتها قضية الأسرى في سجون العدو، والضغط على صناع القرار في المنطقة للوقوف عند مسؤولياتهم، والعمل على دعم حقوقهم وإطلاق سراحهم، فهم أسرى الحرية يدافعون عن الكرامة.

الأستاذ فوزي برهوم

الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية “حماس”

السبت: 30 نوفمبر 2019م

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق