التقارير

الأشقر / ارتفاع اعداد النواب المختطفين في سجون الاحتلال إلى 7 نواب

بعد اعتقال النائب خالده جرار

أكد الناطق الإعلامي لمركز أسرى فلسطين للدراسات الباحث “رياض الأشقر” بان عدد نواب المجلس التشريعي الفلسطينيين المختطفين لدى الاحتلال ارتفع مجدداً فجر اليوم ليصل الى (7) نواب بعد اعاده اختطاف النائبة “خالده جرار” من البيرة.

وأوضح “الأشقر” بان قوات الاحتلال داهمت فجر اليوم منزل النائبة في المجلس التشريعي الفلسطيني والأسيرة المحررة “خالدة كنعان جرار” (54 عاماً) في مدينة البيرة وتفتيشه بشكل همجي وحطمت محتوياته، وقامت باختطافها ونقلها الى جهة مجهولة .

وبين “الأشقر” بأن النائبة “جرار” كانت تحررت من سجون الاحتلال قبل 8 شهور فقط، بعد أن امضت 20 شهراً في الاعتقال الإداري المتجدد، وهو الاعتقال الثاني لها، حيث كانت اعتقلت المرة الأولى عام 2015 ،وامضت 14 شهراً بتهمه التحريض .

وأشار “الأشقر” الى أن اعداد النواب المختطفين لدى الاحتلال تتراوح ما بين الارتفاع الانخفاض لكنها لم تتوقف منذ عام 2006، حيث وصل عدد النواب الذين مروا بتجربة الاعتقال ما يزيد عن 60 نائباً ، بينما في بداية العام 2018 تراجعت اعداد النواب المعتقلين بشكل كبير ووصلت الى 3 نواب فقط، ثم عادت الى الارتفاع نهاية العام الى ان وصلت الى 7 نواب وكان اطلق سراح النائب المقدسي “محمد ابوطير” قبل ثلاثة اسابيع .

واعتبر “الاشقر” اعتقال النواب سياسي بامتياز لذلك يلجأ الاحتلال غالباً الى تحويلهم الى الاعتقال الإداري، كذلك يعتبر اختطافهم انتهاك فاضح لأبسط الأعراف والمواثيق الدولية، ولا يستند إلى أي مبرر قانوني، وغالباً ما يلجأ الاحتلال لإصدار اوامر اعتقال ادارى بحقهم لأنها لا تحتاج الى لوائح اتهام او أدلة اعتقال.

وجدد” الاشقر” مطالبته لكافة برلمانات العالم والمؤسسات الحقوقية الوقوف امام مسؤولياتها، والتدخل الحقيقي من اجل الضغط على الاحتلال لوقف التعدي على القوانين والمواثيق الدولية باختطاف النواب المنتخبين واطلاق سراحهم جميعاً.

مركز أسرى فلسطين للدراسات
31/10/2019

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق