التقارير

11 أسيراً يخوضون معركة الأمعاء الخاوية وتراجع على صحة بعضهم

قال مركز أسرى فلسطين للدراسات بان عدد الأسرى الذين يخوضون معركة الامعاء الخاوية ضد الاعتقال الإداري التعسفي ارتفع الى 11 اسير بعد انضمام ثلاثة اسرى جدد بالأمس في سجن النقب، وهناك تراجع طرأ على صحة بعضهم .

الناطق الإعلامي الباحث “رياض الأشقر” أفاد بأن أقدم الأسرى المضربين القيادي في حركة الجهاد الإسلامي “جعفر إبراهيم عز الدين” 48 عام، من جنين، وكان أعيد اعتقاله بتاريخ 30/1/2019 ، وحكم بالسجن لمدة 5 شهور، وبعد أن انتهت رفض الاحتلال اطلاق سراحه وحوله الى الاعتقال الإداري لمدة 3 شهور، الامر الذى دفعه لخوض اضراب عن الطعام، منذ السادس عشر من الشهر الماضي وهو أسير سابق أمضى في سجون الاحتلال 5 سنوات معظمها في الاعتقال الإداري .

والأسير “إحسان محمود عثمان” 21 عام من رام الله، وهو معتقل منذ 13/9/2018، تم تحويله للاعتقال الإداري لمدة 6 أشهر، وقبل ان تنتهى جدت له لمرة ثانية لمدة 4 اشهر، ثم لمرة ثالثة مما دفعه لخوض اضراب مفتوح عن الطعام منذ السادس عشر من الشهر الماضي.

وأشار “الأشقر” الى ان خمسة أسرى من الخليل يخوضون اضراباً مفتوحاً عن الطعام منذ الثالث والعشرين من يونيو الماضي وهم الشقيقين المحررين ( “محمود (29 عاما) وكايد (30عاما) ” محمد الفسفوس ) وكانت قوات الاحتلال قد اعادت اعتقالهما بتاريخ 3/8/2018، وبعد حوالى ثلاثة اسابيع اصدر بحقهما قرار اعتقال ادارى دون تهمه لمدة 6 شهور ثم جددت لهما لمرة ثانية ثم لثالثة مما دفعهما لخوض الاضراب، ويقبعان في عزل سجن عوفر .
و الأسير “محمود الفسفوس” قد اعتقل عدة مرات لدى الاحتلال وبلغ مجموع ما امضاه في سجون الاحتلال 8 سنوات، وقد خاض اضراب عن الطعام خلال اعتقاله الإداري الماضي عام 2015 استمر 25 يوماً ، كذلك امضى شقيقه “كايد” عدة سنوات في سجون الاحتلال .

كذلك الأسير المحرر المعاد اعتقاله “غضنفر موسى ابو عطوان” (26عاماً) من مدينة دورا، وهو اسير محرر اعيد اعتقاله في شهر اغسطس من العام الماضي، بعد اقل من شهرين على اطلاق سراحه، وأصدرت بحقه محكمة الاحتلال قرار اعتقال ادارى لمدة 6 شهور، وقبل ان تنتهى بأيام جددت له الإداري لمرة ثانية، وهو أسير محرر اعتقل مرتين في السابق وامضى 4 سنوات في سجون الاحتلال، وقام الاحتلال بعزله في زنازين سجن عوفر .

وبين “الاشقر” أن الأسير الرابع الذى يخوض الاضراب هو الأسير المحرر المعاد اعتقاله” عبد العزيز وليد السويطي ” (30 عاماً) من مدينة دورا، كان اعيد اعتقاله بعد توقيفه على حاجز الكونتينر بتاريخ 8/7/2018 ، وأصدرت بحقه قرار اعتقال ادارى لمدة 6 شهور، وقبل ان تنتهى بيوم واحد فقط جددت له الإداري للمرة الثانية لستة شهور جديدة، وهو يعمل فى صفوف الشرطة الفلسطينية في الضفة الغربية، والأسير “السويطى” اعتقل عدة مرات لدى الاحتلال، ويقبع ايضاً في عزل عوفر .

اضافة الى الأسير المحرر المعاد اعتقاله “سائد خالد النمورة (27 عاماً)، وكان اعيد اعتقاله بتاريخ 3/8/2018 بعد اقتحام منزله، وصدر بحقه قرار اعتقال ادارى دون تهمه لمدة 6 شهور ثم جددت له لمرة ثانية لمدة 6 شهور اخرى، وهو أسير سابق امضى سنوات في سجون الاحتلال.

كذلك يخوض الأسير “أحمد عمر زهران” من قرية دير ابومشعل قضاء رام الله اضراب مفتوح عن الطعام منذ الثالث والعشرين من الشهر الماضي اضراباً مفتوحاً ضد اعتقاله الإداري ، بعد ان جدد له لمرتين دون تهمه .

وكشف “الاشقر” بان ثلاثة أسرى جدد ينتمون للجبهة الشعبية في سجن النقب انضموا امس لقافلة الاسرى المضربين وهم الأسير “محمد نضال ابوعكر” (22عاماً) وهو طالب في جامعة بيت لحم من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم وهو نجل الأسير “نضال أبوعكر” وكان اعتقل بتاريخ 1/11/2018 وصدر بحقه قرار اعتقال ادارى وجدد له مرتين .

والاسير “مصطفى الحسنات” من مخيم الدهيشة ببيت لحم، وهو اسير سابق اعيد اعتقاله في 5/6/2018 ، وصدر بحقه قرار اعتقال ادارى لمدة 6 شهور، وجدد له 3 مرات متتالية مما دفعه للإعلان عن خوض اضراب مفتوح عن الطعام .

كذلك اعلن الأسير “حذيفة بدر حلبية ” 33 عام من ابوديس شرق القدس، عن خوض معركة الأمعاء الخاوية، وكان اعيد اعتقاله بتاريخ 18/5/2018 وصدر بحقه قرار اعتقال ادارى وجدد له مرتين .

وحمَّل مركز أسرى فلسطين للدراسات سلطات الاحتلال وادارة السجون المسئولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين حيث تتراجع اوضاعهم بشكل يومي وهناك خطورة حقيقية على حياتهم وخاصة السابقين بالإضراب منهم، في ظل استهتار الاحتلال بصحتهم ، والزج بهم في ظروف العزل القاسية لكسر إرادتهم واجبارهم على وقف الاضراب.

مركز أسرى فلسطين للدراسات
2/7/2019

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق