التقارير

بعد الإفراج عن النائب ناصر عبد الجواد .. انخفاض اعداد النواب المختطفين في سجون الاحتلال إلى 7 نواب

أكد الناطق الإعلامي لمركز أسرى فلسطين للدراسات الباحث “رياض الأشقر” بان عدد نواب المجلس التشريعي الفلسطينيين المختطفين لدى الاحتلال انخفض ليصل الى (7) نواب بعد الافراج عن نائب امس.

وأوضح “الأشقر” بان سلطات الاحتلال أفرجت أمس عن النائب الدكتور “ناصر عبد الله عبد الجواد” 51 عام، من سلفيت بعد أن أمضى محكوميته البالغة عام ونصف، وكانت قوات الاحتلال أعادت اعتقاله بتاريخ 1/1/2018 ، بعد ان اقتحمت منزله، وبعد عام أصدرت بحقه محكمة سالم العسكرية حكما لمدة عام نصف بحق اضافة الى غرامة مالية بقيمة 2000 شيقل، وقد أمضى محكوميته وتحرر أمس.

وأشار “الأشقر” الى أن النائب “عبد الجواد” اسير سابق، وبلغ مجموع ما أمضاه في سجون الاحتلال 18 عاماً منها 12 عام بشكل متواصل، صل خلالها على درجة الدكتوراه من الجامعة الأمريكية، حيث ناقش رسالته بشكل استثنائي وخاص على هاتف خلوي مهرب داخل سجن مجدو .

وبين “الأشقر” بان أعداد النواب المختطفين لدى الاحتلال تتراوح ما بين الارتفاع الانخفاض لكنها لم تتوقف منذ عام 2006، حيث وصل عدد النواب الذين مروا بتجربة الاعتقال ما يزيد عن 60 نائباً ، بينما في بداية العام الماضي تراجعت اعداد النواب المعتقلين بشكل كبير ووصلت الى 3 نواب فقط، ثم عادت الى الارتفاع نهاية العام الى ان وصلت الى 11 نواب، ثم انخفضت الى 7 بإطلاق سراح 6 نواب واعتقال اثنين اخرين.

واعتبر “الاشقر” اعتقال نواب المجلس التشريعي سياسي بامتياز لذلك يلجأ الاحتلال غالباً الى تحويلهم الى الاعتقال الإداري، كذلك يعتبر اختطافهم انتهاك فاضح لأبسط الأعراف والمواثيق الدولية، ولا يستند إلى أي مبرر قانوني ، وقد اعتقل بعضهم منذ انتخابه 6 مرات بشكل متفرق في مقدمتهم النائبين “حسن يوسف” و”محمد ابوطير” .

وجدد” الاشقر” مطالبته لكافة برلمانات العالم والمؤسسات الحقوقية الوقوف امام مسؤولياتها، والتدخل الحقيقي من اجل الضغط على الاحتلال لوقف التعدي على القوانين والمواثيق الدولية باختطاف النواب المنتخبين واطلاق سراحهم جميعاً.

مركز أسرى فلسطين للدراسات
28/5/2019

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق