التقارير

مركز أسرى فلسطين يدين استهداف مقر مكتب إعلام الأسرى ويعتبره انتقامي

أدان مركز اسرى فلسطين للدراسات بأشد العبارات جريمة الاحتلال الغاشم باستهداف مقر مكتب إعلام الأسرى بغزة معتبراً الامر انتقامي لدور المكتب في مسانده قضايا الاسرى وخاصه في الاضراب الاخير .
وقال المركز في تصريح صحفي بان الاحتلال فقد صوابه واستغل التصعيد في قطاع غزة للانتقام من الهزيمة التي مُنى بها في اضراب الكرامة 2 حيث اضطر للموافقة على مطالب الاسرى العادلة تحت ضغط التصعيد داخل السجون والاسناد الشعبي والفصائلي لذلك اقدم على تدمير مقر مكتب إعلام الأسرى كونه الجهة التي كانت مخولة بالتحدث باسم الحركة الأسيرة خلال الاضراب .
وأوضح ” أسرى فلسطين” بان اعلام العدو كان يتابع خلال فترة الاضراب كل التصريحات والبيانات التي كانت تصدر عن مكتب إعلام الأسرى خلال الاضراب الاخير ويهتم بها ويعتمدها كمصدر رسمي لما يجرى داخل السجون ويعيد نشرها في وسائل الاعلام لديه .
واعتبر “أسرى فلسطين استهداف مقر إعلام الأسرى عمل انتقامي يائس يهدف لإخماد صوت الأسرى ومناصريهم ومن يساندهم ، وانه الاحتلال يخطئ ان ظن بان مثل هذه الاستهدافات تخيف شعبنا او تردعه عن الاستمرار فى مسانده قضية الأسرى العادلة حتى تحرير اخر اسير من سجون الاحتلال.

مركز اسرى فلسطين للدراسات
4/5/2019

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق