منوعات

الأسير مهند الشيخ إبراهيم يدخل عامه الـ 17 بالأسر

أفاد مركز اسرى فلسطين للدراسات ؛ بأن الأسير مهند خالد إبراهيم الشيخ إبراهيم (39 عاماً) من بلدة كفر راعي قضاء مدينة جنين شمال الضفة المحتلة أنهى ستة عشر عاماً على التوالي في الأسر ويدخل اليوم عامه السابع عشر في سجون الاحتلال الصهيوني.
 
واضاف المركز أن قوات الاحتلال الصهيوني اعتقلت الأسير مهند الشيخ إبراهيم بتاريخ 08/04/2002م، وصدر بحقه حكماً بالسجن (24) عاماً، بتهمة الانتماء والعضوية في حركة الجهاد الإسلامي والمشاركة في عمليات للمقاومة ويقبع حاليا في سجن هداريم ، وهو أحد أعضاء الهيئة القيادية لأسرى حركة الجهاد في السجون .
 
واشار المركز إلى أن الأسير "مهند ابراهيم" تلقى تعليمه في مدارس بلدة كفر راعى وأتم دراسته الثانوية العامة في الفرع العلمي بنجاح ثم انتقل لدراسة العلوم السياسية في جامعة بيرزيت التي التحق بالعمل النقابي الطلابي فيها ، وبعد اندلاع انتفاضة الأقصى، شارك بالعمل العسكري والنضالي من خلال التحاقه بسرايا القدس ليصبح مطارداً للاحتلال .
 
الجدير ذكره أن الأسير "مهند" أنهى دراسته الجامعية قبل اعتقاله بعد أشهر ، وذلك بتاريخ 8/4/2002 ، و تعرض لتحقيق قاسٍ لعدة اشهر ،قبل أن تصدر محاكم حكما بسجنه لمدة 24 عاماً.
 
ولم يستسلم الأسير " ابراهيم" للاعتقال، ولم يضع وقته هباءً حيث بدء منذ اليوم الأول الذى نقل فيه إلى السجون بالقراءة و المطالعة وحفظ القران، وتثقيف نفسه، وأصبح من المحاضرين في تخصص التاريخ و القضية الفلسطينية ، في جامعة الاقصى ، ويدرس للأسرى الملتحقين داخل السجن.
 
وكان قد شارك في إضراب الكرامة عام 2012 والذي استمر لمدة 28 يوماً متتالية .
 
جدير بالذكر أن الأسير مهند الشيخ إبراهيم ولد بتاريخ 24/04/1979 م، وهو أعزب، ويعد من كوادر حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الصهيوني وعضو الهيئة القيادية العليا لأسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجون الاحتلال الصهيوني، ويقبع حالياً في سجن هداريم.
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق