منوعات

عميد أسرى غزة فارس بارود يدخل عامه الثامن والعشرين على التوالي

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن عميد أسرى غزة وأقدمهم الأسير (فارس أحمد محمد بارود) 50 عام من مخيم الشاطئ غرب غزة دخل عامه الثامن والعشرين بشكل متواصل في سجون الاحتلال .
 
وأوضح المركز في تصريح صحفي أن الأسير 'بارود' ، معتقل منذ 23/3/1991 ،ومحكوم بالسجن المؤبد بتهمة قتل مستوطن، وخلال هذه الفترة الطويلة التي مرت على اعتقاله تنقل بين كافة سجون الاحتلال ، وشارك في كافة الاحتجاجات والإضرابات التي جرت خلال ربع القرن الماضي .
 
وكان من المفترض إطلاق سراحه مع الدفعة الاخيرة من الأسرى القدامى الذين تعهد الاحتلال بإطلاق سراحهم خلال صفقة احياء المفاوضات اواخر عام 2013 ، الا ان الاحتلال علق الافراج عن الدفعة الرابعة والتى تضم 30 اسيراً ورفض اطلاق سراحهم لأسباب سياسية .
 
وأضاف " أسرى فلسطين" أن والده الأسير 'بارود' الحاجة "(أم فارس) انتقلت الى رحمه الله في شهر مايو من العام الماضي عن عمر يناهز 85 عام بعد صراع مع المرض دون أن تتمكن من تحقيق حلمها باحتضان نجلها "فارس" قبل ان تفارق الحياة، بعد ان فقدت البصر حزنا ًوكمداً على ابنها من كثرة البكاء، وهى تنتظر عودته طوال سنوات ، وقد مانت تشارك رغم كبر سنها وفقد بصرها في كافة الفعاليات التي تنظم للأسرى وخاصة الاعتصام الأسبوعي امام مقر الصليب الاحمر بغزة وترفع صورة نجلها الاسير .
 
 
مركز أسرى فلسطين
24/3/2018
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق