منوعات

الأسير المؤبد عاهد أبو غلمي يدخل عامه الثالث عشر في الأسر

أنهى الأسير عاهد يوسف أبو غلمي (59عاماً) من بلدة بيت فوريك، جنوب مدينة نابلس، عامه الثانى عشر في الاعتقال، ودخل اليوم  عامه الثالث عشر، وذلك منذ اعتقاله بتاريخ 13/3/2006.
 
الأسير أبو غلمي خاض سلسلة من المحاكم الطويلة قبل أن يصدر الاحتلال الصهيوني بحقه في نهاية المطاف حكماً بالسجن المؤبد إضافة إلى خمس سنوات أخرى، بتهمه المشاركة في قتل وزير السياحة الإسرائيلي "زئيفى"  ولم يكن اعتقاله بالحدث العادي، فقد اعتقل بعد اقتحام سجن أريحا المركزي عام 2006، عقب مغادرة المراقبين الدوليين، واعتقل برفقة الأسير أحمد سعدات وعدد من القادة السياسيين الآخرين.
 
الأسير أبو غلمي أمضى الشطر الأول من حياته مطارداً والشطر الثاني أسيراً، ومسيرته النضالية حافلة بالتضحيات.
 
يذكر أن الاحتلال اعتقل أبو غلمي مراتٍ عدة، وخاض تجربة الاعتقال الإداري، كما وتعرض إلى العزل الإنفرادي خلال أسره الحالي لسنواتٍ طويلة، واتهمه الاحتلال بالعمل ضمن خلايا عسكرية تابعة للجبهة الشعبية ومسؤولة عن تنفيذ عمليات عسكرية ضد الاحتلال.
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق