منوعات

أسرى فلسطين/ ارتفاع أعداد الأسرى المحكومين بالمؤبد الى 511

 أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن أعداد الأسرى الفلسطينيين المحكومين بالمؤبدات في سجون الاحتلال ارتفعت لتصل إلى (511) أسير، وذلك بعد أن أصدرت محاكم الاحتلال حكم جديد بالمؤبد بحق أسير .
 
وأوضح الباحث "رياض الأشقر" الناطق الإعلامي للمركز بأن محكمة عوفر العسكرية أصدرت خلال الأيام الماضية حكماً بالسجن المؤبد بحق الأسير " محمد سامي العزة" 22عام، من مدينة بيت لحم وذلك بعد ادانته بالمشاركة مع الشهيد "عبد الحميد أبو سرور"  بزرع  عبوة ناسفة في حافلة اسرائيلية بالقدس في شهر نيسان عام 2016 والتي ادت الى   إصابة 20 مستوطنا بجروح مختلفة، اضافة الى عمليات إطلاق نار على دوريات الاحتلال خلال الشهور التي سبقت اعتقاله .
 
وأشار "الاشقر" الى ان قوات الاحتلال اعتقلت " العزة" بتاريخ 21/4/2016، أي بعد ثلاثة أيام من تنفيذ الشهيد "ابوسرور" 19 عام من سكان بيت لحم عملية استشهادية بتفجير عبوة ناسفة فى باص للمستوطنين قرب مستوطنة  "غيلو" قضاء مدينة القدس،  بتاريخ 18/4/2016  ادت الى اصابة العشرات بجراح .
 
وتعرض "العزة" حين اعتقاله لعملية تنكيل وتعذيب وذلك بعدما أطلق جنود الاحتلال كلابهم البوليسية عليه التي نهشت يده اليمنى، وتسببت له بتمزّق وتقطّع في الشرايين، ثم انهالوا عليه بالضرب على كافة أنحاء جسده قبل أن يُنقل إلى مستشفى هداسا عين كارم للعلاج، حيث مكث فيه مدة أسبوع ثم نُقل إلى التحقيق في مركز تحقيق "المسكوبية" بالقدس المحتلة، و مُنع من لقاء محاميه لأكثر من 3 اسابيع ، بينما لا يزال يعاني من عدم القدرة على تحريك أصابع يده بسبب الإصابة.
 
وأشار "الأشقر" بأن حكم المؤبد بحق الاسير " العزة" يعتبر الأول منذ بداية العام الحالي وكانت اصدرت محاكم الاحتلال خلال العام الماضي أحكام بالسجن المؤبد بحق 15 أسير كان أخرهم اأسير "عمر العبد" من رام الله والذى صدر بحقه حكم المؤبد 4 مرات بعد ادانته باقتحام مستوطنة "حمليش" وقتل 3 مستوطنين طعنا بالسكين .
 
وبين الأشقر إلى ان حكم المؤبد هو حكم بالسجن مدى الحياة ويحدده الاحتلال ب 99 عام (مؤبد عسكري)، ويفرضه الاحتلال على الأسرى الأمنيين الذين يتهمهم بقتل إسرائيليين سواء كانوا مستوطنين أو جنود، وكذلك على المسئولين عن توجيه العمليات الاستشهادية التي أدت إلى قتل يهود .
 
 
مركز أسرى فلسطين للدراسات
27/2/2018
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق