منوعات

الأسير المريض معتصم رداد يدخل عامه الثالث عشر في الأسر

اسرى فلسطين – طولكرم 

 
افاد مركز اسرى فلسطين للدراسات، بأن الأسير المريض معتصم طالب داوود رداد (36 عاماً)، من بلدة صيدا قضاء طولكرم، قد دخل عامه الثالث عشر على التوالي في سجون الاحتلال الصهيوني؛  وسط تدهور خطير في وضعه الصحي.
 
واضاف المركز بأن الأسير  رداد اعتقل من قبل قوات الاحتلال بتاريخ 12/01/2006 واصدرت محكمة الاحتلال عليه حكما  بالسجن 20 عامًا  ، أمضى  منها  12 عامًا في سجون الاحتلال ،  بتهمة الانتماء والعضوية في سرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي ومقاومة الاحتلال الصهيوني.
 
واشار المركز الى ان الاسير رداد يعتبر من أخطر الحالات المرضية في سجون الاحتلال، حيث بدأت علامات المرض تظهر على الأسير معتصم بعد اعتقاله بعامين عندما شعر بآلام شديدة في البطن ليتطور الأمر شيئًا فشيئا بالإهمال الواضح والمتعمد من قبل إدارة السجن
 
وهو يعاني حاليًا من التهابات مزمنة وحادة في الأمعاء يصاحبه نزيف دائم وآلام مستمرة، و تعطّل أكثر من 60% من أمعائه، ونسبة الدم منخفضة وغير منتظمة نتيجة النزيف الدائم، وجهاز المناعة عنده ضعيف جداً لذلك تظهر في جسمه فايروسات جلدية تتم معالجتها بالأكسجين، والضغط مرتفع، وارتفاع في ضغط الدم وارتفاع في نبضات القلب، بالإضافة إلى قصور في عمل القلب، ومن دوخان وصعوبة في التنفّس وآلام في العظام ومرض في الأعصاب وضعف في النظر ، ومن آلام شديدة في أنحاء الجسم وعدم استقرار بشكل عام وضعه الصحي.
 
جدير بالذكر أن الأسير معتصم رداد  أعزب ومن مواليد 11/11/1982  
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق