منوعات

أسرى فلسطين/ نقل الأسير فادي صرصور إلى مستشفى سوروكا بعد تدهور خطير على وضعه

أكد مركز اسرى فلسطين للدراسات أن إدارة سجن إيشل نقلت -وبعد مماطلة طويلة- الأسير فادي حامد رجب صرصور (23 عاما)، إلى مستشفى سوروكا جراء تعرضه لنوبة اختناق شديدة.  
 
وقالت الناطقة الاعلامية للمركز "أمينة طويل" ان الاسرى اضطروا للصراخ والطرق على الابواب لوقت طويل بعد اصابة الأسير "فادي صرصور" وللمرة الثانية خلال الأسبوع بنوبة أدت  لتحول جسده إلى لون أزرق قاتم دون القدرة على الحركة أو الكلام، وذلك جراء نقص كبير في كمية الأكسجين داخل الجسم، مع انتفاخ شديد في اليدين والرقبة والصدر .
 
وأضافت "الطويل" بان اطباء في سجن إيشل ماطلوا في تشخيص حالته وبعد حالة التوتر التي طرأت داخل السجن قاموا بإجراء تنفس صناعي، ونقلوه لاحقا لمستشفى سوروكا نظرا لصعوبة حالته .
 
وأوضحت "الطويل" بأن الأسير "فادي صرصور " أكد تعرضه للدغة غير معروفة في سجن النقب مما أدى لتدهور حالته لهذه الدرجة وذلك نتيجة إهماله طبيا آنذاك حيث تطورت حالته إلى إصابته بحساسية غير مشخصة.  
 
وأشارت الطويل أن الأطباء في سجن ايشل كانوا قد أوقفوا كافة المسكنات للاسير قبل يومين رغم تأكيد أطباء سوروكا على خطورة حالته الصحية وانه قد يفقد حياته في اي وقت .  
 
جدير بالذكر أن عائلته لم تتمكن من زيارته منذ 3 أشهر للاطمئنان عليه ، وهو معتقل منذ تاريخ 29/11/2015 ومحكوم بالسجن لمدة 30 شهر .
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق