منوعات

للمرة الثالثة الاحتلال يجدد الإداري للنائب ابراهيم دحبور

للمرة الثالثة على التوالي جددت محاكم الاحتلال الصورية الاعتقال الإداري بحق النائب في المجلس التشريعي الفلسطيني" إبراهيم محمد صالح دحبور"  52 عام ، من مدينة جنين ، وذلك لمدّة أربعة شهور جديدة .
 
وكانت قوات الاحتلال قد أعادت اعتقال النائب "دحبور" بتاريخ 23/3/2017 وذلك خلال مروره بسيارته الخاصة على حاجز عسكري مفاجئ قرب بلدة عرّابة، حيث قام الجنود بتفتيش سيارته، ومصادرتها  واعتقاله ، وبعد ايام اصدرت بحقه قرار اعتقال ادارى لمدّة أربعة شهور.
 
وبعد ان انتهت فترة اعتقاله الادارى الاولى جدد له الاحتلال لفترة اعتقالية ثانية لمدة 4 شهور ، ثم لفترة ثالثة، وكان رفض الاستئناف المقدم له من قبل المحامي ، حيث امضى حتى الان 8 شهور فى الإداري، علماً بان اعتقل سابقاً عام 2014 وامضى عدة شهور تحت قانون الاعتقال الإداري التعسفى.
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق