منوعات

أسرى فلسطين/ الأسير المريض سامي عريدي يدخل عامه التاسع عشر والاخير

 

أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن الأسير المريض "سامي عيسى عارف عريدي 37 عاما من بلدة عرابة جنوب جنين أنهى عامه الثامن عشر ودخل عامه التاسع عشر على التوالي متنقلا على اسره المرض منذ سنوات طويلة .

وأوضح "أسرى فلسطين " بان الأسير "عريدى " معتقل منذ 19/8/1999 ، و يقضى حكما بالسجن الفعلي لمدة 19 عاما امضى منها 18 عام ودخل عامه الاخير، بينما يعانى من ظروف صحية صعبة منذ ما يزيد عن 13 عام دون تقديم علاج مناسب له، مما أدى إلى تراجع صحته بشكل مستمر، نتيجة استمرار سياسة الاهمال الطبي بحقه .

وأشار "أسرى فلسطين " إلى أن الأسير "عريدى" يعاني ضعفًا حاداً في عمل عضلة القلب وضيقاً شديداً في التنفس وصداعًا مستمراً، وعدم انتظام في دقات قلبه، ويضطر لتناول 6 حبات دواء يومياً لعلاج ضغط الدم المرتفع ومشاكل القلب"، و يصاب بحالة من عدم التركيز بعد تناوله الادوية، مما يبقيه نائماً اطول فترة ممكنة .

وكان شقيقه "رامى" قد أكد "بان" سامى" يمر في ظروف صعبة للغاية وهو بحاجة إلى الرعاية الصحية التامة، التي لا تتوفر في سجون الاحتلال، وقد مكث ما يزيد عن عامين لا يستطيع تناول الخبز لالتزامه بحمية غذائية تمنعه من تناول عدة مأكولات، كالطعام مع الملح، والخبز وغيرها، حرصاً على سلامته وعدم استمرار تدهور وضعه الصحي في ظل عدم وجود رعاية طبية مناسبة .

وناشد كافة مؤسسات حقوق الإنسان العمل الجاد على ضرورة اطلاق سراحه شقيقه ليتمكن من العلاج والمتابعة الصحية التى لا تتوفر فى سجون الاحتلال، وخاصة انه تبقى له عام واحد من حكمه فقط .

مركز اسرى فلسطين
19/8/2017

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق