منوعات

الاسير صدقي الزرو يدخل عامه السادس عشر في سجون الاحتلال

 
أفاد مركز اسرى فلسطين للدراسات بأن الاسير صدقي حامد شاكر الزرو من الخليل  والبالغ من العمر سبعة وخمسون عاما قد انهى عامه الخامس عشر ويدخل اليوم عامه  السادس  عشر في سجون الاحتلال
 
واضاف المركز بان الاسير الزرو قد أعتقل في السادس عشر من آب/أغسطس عام 2002 بعد اقتحام بيته من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، وحكم عليه بالسجن لمدة (35 سنة ) بتهمة مقاومة الاحتلال والانتماء لكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة “فتح” ، وموجود الآن في سجن رامون.
 
وذكر المركز بأن الأسير “صدقي حامد شاكر الزرو التميمي” واحد من أولئك المرضى، حيث يعاني من الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة السجن وعدم تقديم الرعاية الطبية له خلافاً لما تنص عليه الاتفاقيات والمواثيق الدولية بل وتتفنن في إلحاق الأذى به
 
ويعاني الأسير “صدقي” من عدة أمراض منها “السكري، ومشاكل في العمود الفقري، والقولون، ومشاكل في المعدة والأمعاء وصعوبة في الإخراج، إضافة إلى حساسية من البنسلين وأدوية أخرى مما يفاقم من معاناته، وكما أنه لا يقوى على السير إلا بعكاز للمشي ويعاني من هزال شديد ونقص بالوزن وهو متزوج ولديه أسرة مكونه من (18) فرداً، وكان والده قد توفي وهو داخل الأسر
 
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق