منوعات

الأسيرة الطفلة أمال قبها تدخل عامها الثاني في سجون الاحتلال

أنهت الأسيرة الطفلة أمال جمال قبها (16عاماً) من قرية طورة جنوب غرب جنين عامها الأول في سجون الاحتلال، ودخلت عامها الثاني على التوالى، وهي تقضي حكماً بالسجن الفعلي لمدة عام ونصف .

قوات الاحتلال اعتقلت الطفلة "قبها" بتاريخ 14/8/2016 خلال مرورها على حاجز أم الريحان العسكري أو ما يعرف بحاجز "شاكيد" غرب جنين، واعتدت عليها بالضرب قبل نقلها للتحقيق بحجة أنها كانت تنوى تنفيذ عملية طعن ضد مجندة، وأنه عثر بحوزتها على سكين .

عائلة الطفلة "قبها" نفت في حينه إدعاءات الاحتلال بأن نجلتهم كانت تنوي تنفيذ عملية طعن، وأكدت بأنها دخلت في جدال مع إحدى المجندات على الحاجز والتي كانت تتعامل بقسوة مع المواطنين، وصرخت عليها، حيث ادعت المجندة بأن "أمال" تنوي طعنها، وأقدم الجنود المتواجدين على الحاجز على اعتقالها وتكبيلها ونقلها الى جهة مجهولة.

الاحتلال نقل الأسيرة "قبها" إلى سجن هشارون للنساء ومدد اعتقالها أكثر من 12 مرة قبل أن تصدر محكمة سالم العسكرية حكماً بالسجن الفعلي بحقها لمدة عام ونصف إضافة إلى غرامة مالية كبيرة بقيمة 20 ألف شيكل .

يشار إلى أن إدارة السجون حرمت الأسيرة "قبها" لعدة شهور من زيارة ذويها بحجج أمنية واهية، وبعد أن سمحت لهم بالزيارة منعت والدها بشكل خاص من زيارتها كونه كان أسيراً سابقاً، وحتى الآن لم يستطيع رؤيتها .

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق