منوعات

للمرة الرابعة على التوالي تجديد الإداري لسبعة من الاسرى

 

قال مركز أسرى فلسطين للدراسات بان الاحتلال يتعمد تجديد الاعتقال الإداري للأسرى وذلك بهدف اخضاعهم للاعتقال في السجون أطول فترة ممكنة دون محاكمة، وقد جدد الإداري لغالبية الأسرى الإداريين الذين يبلغ عددهم حوالي (600) أسير.

 

وأوضح الناطق الاعلامي باسم المركز الباحث "رياض الأشقر" بان الاحتلال جعل من الاعتقال الإداري سياسة عقاب جماعي للشعب الفلسطيني، ولا يكتفى بمدة اعتقال واحدة للأسير انما يقوم بتجديد الإداري لهم لفترات متعددة ، بتوصية من جهاز المخابرات الإسرائيلي بناء على ملف سرى لا يطلع عليه احد بحيث يقضى اطول فترة مكنة قبل اطلاق سراحه .

 

واشار الاشقر الى ان محاكم الاحتلال الصورية جددت خلال اليومين الماضيين الاعتقال الإداري لتسعة  للمرة الرابعة على التوالي، بدعوى ان هناك توصيه بعدم اطلاق سراحهم، ، والاسرى هم  الأسير" يعقوب عماد أبو تركي ( 23 عاما)، من مخيم الفوار  قضاء الخليل  لمدة 4 شهور جديدة ، وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلته بعد اقتحام منزل عائلته  بتاريخ 15/11/2015، واقتادته الى سجن عوفر في حينه ، وبعد ايام قامت بتحويله الى الاعتقال الإداري لمدة 6 اشهر، و جددت الإداري له4 مرات متتالية بحيث امضى حتى الان 16 شهراً خلف القضبان ، وقد رفضت ذات المحكمة الاستئناف الذى تقدم به محاميه اكثر من مرة لتحديد سقف لاعتقاله الإداري .

 

والاسير الطالب في كلية الدعوة الإسلامية " أشرف غسان جبريل " 24 عام، من  مدينة قلقيلية لمدة 4 شهور جديدة ، وهو معتقل منذ 10/11/2015 ، بعد اقتحام منزل ذويه ، وبعد ايام قام الاحتلال بتحويله الى الاعتقال الإداري وجدد له 4 مرات متتالية ، ويكون بذلك قد امضى ما يزيد عن 15 شهر في الاعتقال الإداري المتجدد.

 

 واضاف الاشقر بان الاحتلال جدد كذلك الاعتقال الإداري للساير المحرر المعاد اعتقاله " كمال مازن بوسطة" (37 عامًا) من بلدة عرابة  قضاء جنين لمدة 4 شهور ، علما بانه كان امضى 5 سنوات في السجون ، واعيد اعتقاله في 29/10/2015 ، بعد اقتحام منزله بطريقة همجية وارهاب الاطفال، وتحويله الى الاعتقال الإداري الذى جدد له 4 مرات متتالية ويكون قد امضى حتى الان 16 شهراً خلف القضبان، ويعانى من وجود حصوة في الكلى .

 

بينما الأسيرين" مجدي عبد القادر عويدات"  من مخيم عين السلطان بأريحا، فقد اعتقل بتاريخ 10/10/2015 ، بعد ان اقتحام منزله ، و فرضت عليه الاعتقال الإداري لمدة 6 اشهر ، وقامت بتجديدها له 4 مرات متتالية كان اخرها لمدة 6 اشهر ، بحيث امضى حتى الان 17 شهر في الاعتقال الإداري .

 

والاسير " سامر محمود حنني" من نابلس، معتقل بتاريخ 23/11/2015   بعد اقتحام منزله ، وتفتيشه وتحطيم جزء من محتوياته، ومن ثم تحويله الى الاعتقال الإداري لمدة 6 اشهر ، وجدد له 4 مرات كان اخرها لمدة 4 شهور، بحيث امضى خلف القضبان حتى الان ما يزيد عن 15 شهر .

 

والاسير المحرر المعاد اعتقاله" حسن حسنين شوكة ( 28عاما)، من  بيت لحم  لمدة 4 شهور جديدة ، وكان اعيد اعتقاله فى 16/9/2015، بعد شهرين فقط على اطلاق سراح من اعتقال سابق امضى خلاله 19 شهر وفرض عليه الاعتقال الإداري ، حيث امضى حتى الان 18 شهراً في الادارى خاض خلالها اضراب عن الطعام لمدة 35 يوماً احتجاجا على نقله التعسفي إلى زنازين العزل الانفرادي بسجن مجدو ، وضد اعتقاله الإداري ، وهو اسير سابق أمضى أكثر من ثمان سنوات في سجون الاحتلال .

 

و الاسير السابع هو " بكر محمد خريوش (25 عاما) ، من مدينة طولكرم، لمدة 4  أشهر جديدة، وهو معتقل منذ  6/11/2015 ، حيث امضى حتى الان 15 شهر خلف القضبان ، وقد اعتقل  في  اليوم المقرر فيه اتمام مراسم زفافه ، وقد اعتقل بعد شهرين فقط من اطلاق سراحه من اعتقال سابق، حيث كان امضى  عام ونصف في سجون الاحتلال .

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات

28/2/2017

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق