منوعات

تجديد الإداري لأسيرين لمرات جديدة

 

جددت سلطات الاحتلال الاعتقال الإداري للأسيرين " شادي محمد جرار " (36 عاما) من وادي برقين غرب جنين للمرة الثالثة على التوالي لمدة اربعة شهور جديدة، و للأسير "قصي حسن خليلية" (22 عام) من بلدة جبع، جنوب جنين للمرة الثانية على التوالي لمدة ستة شهور .

 

وقال مركز اسرى فلسطين بان قوات الاحتلال كانت اعادت اعتقال الأسير المحرر "جرار" بتاريخ 12/3/2016  بعد ان اوقفته على حاجز عسكري طيار قرب منطقة "جيت " بين رام الله ونابلس، وفرضت عليه الاعتقال الإداري لمدة 4 اشهر، الإداري بذريعة وجود ملف سري ضده، ثم قامت بتجديدها له مؤخراً للمرة الثالثة على التوالي لمدة 4 اشهر جديدة .

 

واشار الى ان الأسير "جرار"  ه اسير محرر كان اعتقل لفترة طويلة وامضى في سجون الاحتلال 13 عاماً ، وتحرر في عام 2014 ، وهو احد قادة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في جنين .

 

بينما  كانت قوات الاحتلال قد اعتقلت "خليلة" بتاريخ 23/5/2016  بعد ان اقتحمت منزل عائلته في قرية جبع ، وقامت بتفتيشه وتحطيم محتوياته ، وارهاب افراد العائلة والاطفال ، ثم قامت باقتياده بعد تكبيل يديه وعصب عينيه الى جهة مجهولة ، و اصدرت محكمة الاحتلال بعد اعتقاله بعدة ايام قراراً بتحويله الى الاعتقال الإداري دون تهمه لمدة 6 اشهر ، وقبل ان تنتهى بيوم واحد قامت بتجديدها له للمرة الثانية على التوالي لمدة 6 اشهر جديدة .

 

ويستخدم الاحتلال سياسة الاعتقال الإداري كذريعة لاحتجاز عدد كبير من الاسرى الفلسطينيين خلف القضبان دون تهمه او ملفات ادانة ، او محاكم ، ولا يسمح لهم ومحاميهم بالاطلاع على ملفاتهم او التهم المنسوبة لهم، حيث تتحكم المخابرات الاسرائيلية في ملفات الاداريين بشكل مباشر.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق