منوعات

الأسير المضرب أحمد أبو فارة يمتنع عن تناول الماء

قالت مصادر فلسطينية إن الأسير في سجون الاحتلال، أحمد أبو فارة، من الخليل، والمضرب عن الطعام منذ 17 يومًا رفضًا لاعتقاله الإداري، قرر منذ يومين الامتناع عن تناول الماء.

 

وقال رمزي أبو فارة، شقيق الأسير، إن الأسير أحمد (28 عامًا)، امتنع منذ يومين عن تناول الماء بسبب احتجازه في مستشفى معتقل الرملة مع معتقلين مدنيين، وفي ظروف صعبة وسيئة.

 

وأوضح أبو فارة، اليوم الاثنين، أن شقيقه أحمد يعاني من تدهور في وضعه الصحي للغاية، "وصل إلى حالة لم يعد يقوى فيها على المشي".

 

وأشار إلى أن شقيقه اعتقل بتاريخ 11 آب/ أغسطس الماضي، وهو أسير محرر أمضى سابقًا عامين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

وبحسب مصادر حقوقية فلسطينية؛ فإن سلطات الاحتلال تحتجز في سجونها نحو سبعة آلاف أسير فلسطيني، بينهم نحو 750 معتقلًا إداريًّا (بدون تهمة).

 

وتعمد سلطات الاحتلال الإسرائيلية إلى توسيع نطاق الاعتقالات الإدارية في صفوف الفلسطينيين، في شكل آخر من أشكال العقوبات الجماعية التي تفرضها عليهم، محاولة بذلك قمعهم والحد من قدرتهم على المقاومة.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق