منوعات

الاحتلال ينقل أسيرين مضربين لعيادة الرملة وآخر إلى “أيلا”

نقلت إدارة سجون الاحتلال الأسيرين المضربين عن الطعام أنس شديد وأحمد أبو فارة من زنازين سجن "عوفر" إلى "عيادة سجن الرملة"، فيما نقلت الأسير المضرب ماهر عبيات من زنازين سجن "عسقلان" إلى عزل "أيلا".

 

وأشار نادي الأسير، إلى أن الأسيرين شديد وأبو فارة مضربين لليوم الثاني عشر على التوالي احتجاجاً على اعتقالهما الإداري.

 

فيما يواصل الأسيران ماهر عبيات وجواد جواريش إضرابهما المفتوح عن الطعام لليوم الحادي عشر على التوالي، احتجاجاً على عملية تنقيلهما المتكررة من سجن لآخر، وزجّهما مؤخراً في عزل سجن "عسقلان" دون إبداء أية أسباب.

 

ونقل محامي نادي الأسير عن الأسير عبيات خلال زيارته له، أن وضعه الصحي يزداد سوءاً منذ إضرابه، لا سيما وأنه ممتنع أيضاً عن تناول دواء للمعدة كان يتلقّاه يومياً، مضيفاً أنه يقبع في زنزانة ضيقة، وسحبت إدارة السّجن منها جميع أغراضه الشّخصية.

 

فيما أكّد الأسير جواريش بأنه يعتمد في إضرابه على تناول الماء فقط، مشيراً إلى أنه سيتوقّف عن تناوله إن لم يتمّ حلّ قضيته في الوقت القريب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق