منوعات

الأسرى تكشف النتائج الأولية لتشريح جثمان الشهيد حمدونة

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، يوم الإثنين، عن أن النتائج الأولية لتشريح جثمان الشهيد الأسير ياسر حمدونة (40 عامًا) تفيد بأن الوفاة نتجت عن تضخم في عضلة القلب.

وذكرت الهيئة، أن جثمان الشهيد خضع للتشريح في معهد الطب الشرعي الإسرائيلي في "أبو كبير"، وفقًا لقرار من المحكمة المركزية في بئر السبع، بحضور الطبيبين الفلسطينيين أشرف القاضي وريان علي، اللذان شاركا في التشريح، بالإضافة الى محاميا الهيئة إياد مسك، وكريم عجوة.

 

وأوضحت أن الأسير الشهيد تعرض لإهمال طبي ممنهج ومتعمد، حيث عانى من مشاكل في القلب، ونقل على إثرها إلى مستشفى العفولة، وخضع لعملية قسطرة، ولكن لم يتم استكمال العلاج له، وتم حرمانه من الأدوية العلاجية والوقائية.

واستشهد صباح أمس الأسير حمدونة (40 عامًا)، من يعبد بجنين شمال الضفة الغربية المحتلة، والذي يقضي حكمًا بالمؤبد أمضى منها 14 عامًا، بعد تعرضه لسكتة دماغية حادة نُقل على إثرها لمشفى "سوروكا".

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق