منوعات

الحكم على الأسير عبد العزيز حمد بالسجن 35 عاماً

حكمت محكمة تابعة للاحتلال على الأسير عبد العزيز حمد مرعي من قراوة بني حسان غرب سلفيت؛  بالسجن لـ 35 عاما بتهمة وقوفه وراء عملية الطعن التي نفذها الشهيد مهند الحلبي في مدينة القدس بتاريخ (3-10-2015) وأدت إلى مقتل صهيونيين وأدت لاحقا لانفجار انتفاضة القدس.

 

وفي تفاصيل المحاكمة فان الأسير مرعي اتصل بمهند الحلبي الذي  كان ينوي ضرب شرطي صهيوني، فأشار إليه عبد العزيز أن يقوم بعمل يستحق التضحية، وأن يقدم روحه شهيدًا فوافق مهند، فاشترى عبد العزيز سكينا لمهند استخدمها في العملية.

 

واتهم الأسير مرعي بـ"الشروع بالقتل"، و"المشاركة في القتل"، و"التخطيط للقتل"، و"حيازة سكين"، و"الدخول إلى كيان الاحتلال دون تصريح"،  وتصوير الشهيد الحلبي ، و"مساعدة آخرين في الدخول دون تصريح".

 

وكان الأسير  مرعي قد اعتقل عدة مرات لدى أجهزة السلطة في الضفة، واستدعاه جهاز الأمن الوقائي في محافظة سلفيت 7 مرات إلا أنه رفض الانصياع لها كلها، واعتقل لاحقا، وتعرض في مركز تحقيق الأمن الوقائي برام الله لتعذيب جسدي قاس، ومن بينها وضع رأسه في مقعدة حمام قضاء الحاجة.

 

وكان الاحتلال قد اقتحم منزل عائلة الأسير عبد العزيز مرعي في بلدة قراوة بني حسان ثلاث مرات، الأولى بعد اعتقاله، والثانية في (20-1-2015) وسلّم العائلة إخطارًا بهدم المنزل، وأمهلهم أربعة أيام.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق