المقابلات

أسرى فلسطين: الاحتلال يفرج اليوم عن الشبل مفيد سعيدة من القدس

أفاد مركز أسرى فلسطين لدراسات, اليوم الاثنين, سيتم الافراج عن الأسير  مفيد زياد عمران سعيدة (17 عام) من سكان حي واد الجوز بالقدس المحتلة، بعد أن أمضى مدة محكوميته البالغة 12 شهرا في سجون الاحتلال الاسرائيلي.

 

وقال "أسرى فلسطين" ان الأسير مفيد سعيدة اعتقل بتاريخ 15/9/2015 ضمن حملة استهدفت أطفال حي واد الجوز,  وطالت مجموعة من أبناء عمومته، و جميعهم أدينوا لاحقا من قبل محاكم الاحتلال بإلقاء الحجارة .

 

وأوضح "المركز" الى أن الأسير سعيدة قد تعرض لتعذيب بالضرب الشديد والشبح ومنع الطعام عنه على ايدي مخابرات الاحتلال، وهددوه باعتقال والديه, خلال التحقيق ان لم يعترف، حيث جرى التحقيق معه في مركز الشرطة بباب الساهرة.

 

وأكد مركز أسرى فلسطين على وحشية جنود الاحتلال, ومدى انعدام منظومة الاخلاق لديهم ,حيث تعرض الطفل "سعيدة" لهجوم من قبل الجنود أثناء وجوده في زنزانة  "بسجن جفعون" وهو نائم, وانهالوا  عليه بالضرب الشديد، وبإدخاله الى الحمام وخلعوا عنه ملابسه حيث بقي عاريا وسط البرد.

 

وأشار "المركز" الى أن سجن "جفعون" هو سجن مدني كان مخصصا سابقا لاحتجاز الأفارقة الذين دخلوا إسرائيل بطريقة غير شرعية، ويتوزع الاطفال ةخاصة من القدس على عدة غرف في هذا السجن وكل غرفة تتسع ما بين 6-8 أشبال ، وهي غرف صغيرة وضيقة وبدون شبابيك.

 

ونوه الى أن  سلطات الاحتلال نتيجة الاكتظاظ في أقسام الاشبال في سجني عوفر ومجدو والشارون, قامت بنقل عدد منهم الى سجن جفعون بالرملة اضافة الى نقل عدد من القاصرين مباشرة بعد انتهاء التحقيق معهم الى هذا السجن.

 

ونبه  "أسرى فلسطين" على الرغم من أن الاتفاقات الدولية المتعددة تشدد على ضرورة توفير الحماية للأطفال، فإن الاحتلال الصهيوني، يواصل ضربه بعرض الحائط لكل القوانين والتشريعات الدولية من خلال سنه قانوناً جديداً يجيز فرض عقوبة السجن على فتية دون 14 عاما.

 

ودعا مركز أسرى فلسطين لدراسات بوضع خطة استراتيجية قانونية لملاحقة الاحتلال أمام القضاء الدولي والمؤسسات الدولية ضمن استراتيجية وطنية فلسطينية، مثل التوجه للمؤسسات الدولية التي ترعى وتراقب حالة حقوق الإنسان منها مجلس حقوق الإنسان ومؤسسات الأمم المتحدة.

 

مركز أسرى فلسطين لدراسات

22-8-2016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق