منوعات

الأسيرة هنادي راشد تتعرض للتعذيب أثناء التحقيق

تعرضت الأسيرة هنادي محمود راشد للتعذيب والتنكيل على يد محققي مخابرات الاحتلال خلال عملية التحقيق معها.

 

وذكر نادي الأسير، اليوم الأحد, خلال زيارة للأسيرة هنادي في سجن هشارون, أن أحد محققي الاحتلال ضربها على عنقها وظهرها بالعصا، وقام بالبصق على وجهها، والصراخ عليها وشتمها بالألفاظ النابية.

 

يذكر أن الأسيرة راشد (22 عاما)، من مدينة يطا، وهي أم لطفلين، ومعتقلة منذ السابع من تموز الجاري.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق