المقابلات

اسيران من رفح يدخلان عامهما الخامس عشر على التوالي

 

افاد مركز اسرى فلسطين للدراسات بان اسيران من مخيم الشابورة بمحافظة رفح جنوب قطاع غزة انهيا عامهما الرابع عشر ودخلا عامهما  الخامس عشر على التوالي وهما معتقلان منذ عام 2002 .

 

واوضح الناطق الإعلامي للمركز "رياض الاشقر"  في تصريح صحفي بان الاسيران هما "فتحي كامل محمد أبو حميد 30عاما ، ومحكوم بالسجن 18 عام ، والاسير " حسني محمد حسن عيسى" 31عامًا ومحكوم بالسجن لمدة 20 عام ، وينتمى الاسيران الى حركة الجهاد الإسلامي .

 

وكان الاسيران اعتقلا خلال تنفيذ عملية اقتحام  لمستوطنة ايلي سيناي في شمال القطاع قبل انسحاب الاحتلال منها، وبعد اشتباك مع جنود الاحتلال الذين كانوا يحرسون المستوطنة، وفراغ سلاح الأسيران استطاع الاحتلال اعتقالهما، واستمر التحقيق معهم لأكثر من شهر باستخدام كل اساليب التعذيب،  ووجهت اليهم تهم القتل العمد والمشاركة في تدريبات عسكرية تابعة لفصائل المقاومة .

 

وبين الأشقر بان الاسير "حسنى عيسى" معزول منذ 9 أشهر، حيث كان قد نقل الى العزل الانفرادي في اكتوبر من العام الماضي بعد ان اقتحمت الوحدات الخاصة اقسام سجن  نفحة دون إبداء الأسباب ، ونقلته الى العزل .

 

واشار المركز الى ان الاحتلال لا يزال يعتقل 350 اسير من قطاع غزة ، بينهم (61) اسير موزعين على سجون الاحتلال، من بنيهم (3) اسرى محكومين بالسجن المؤبد ، وهم " الاسير " حاتم فايز المغاري" معتقل منذ عام 2000 ، والاسيران أسعد يوسف زعرب" " نعيم جهاد مصران" وهما معتقلان منذ عام 2002.

 

مركز أسري فلسطين

7/7/2016

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق