منوعات

اسرى فلسطين / للمرة الخامسة الاحتلال يجدد الإداري لأسيرين من الخليل احدهم مريض

 

افاد مركز اسرى فلسطين للدراسات بان محاكم الاحتلال الصورية جددت الاعتقال الإداري لأسيرين من مدينة الخليل للمرة الخامسة على التوالي أحدهما مصاب بمرض الكبد الوبائى، والاخر كان خاض اضراب عن الطعام لوقف اعتقاله الإداري .

 

واوضح رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بان الاسيران هما "" ثائر عزيز محمود حلاحلة (36عاما) من بلدة خاراس، بينما الاسير الثاني هو " محمود محمد حسن الفسفوس (26عاما) من سكان دورا، وجدد لهما  لمدة  4 شهور للمرة الخامسة على التوالي.   

 

وبين الاشقر بان الاسير "حلالحلة " معتقل منذ 19/8/2014 ،  بعد اقتحام منزله وتفتيشه والعبث بمحتوياته؛ وفرض عليه الاعتقال الإداري دون أن توجه إليه أية تهمة ، وهو أسير محرر اعتقل 7 مرات،  وأمضى ما يزيد عن 10 سنوات في سجون الاحتلال بشكل متقطع ، وكان قد خاض اضراباً  مفتوحاً عن الطعام لمدة 78 يوماً احتجاجا على اعتقاله الإداري المتكرر وانتهى باتفاق مع إدارة السجون بعدم تجديد اعتقالهما الإداري.

 

وكان الأسير "حلاحله" قد أصيب خلال اعتقاله  بمرض خطير وهو فيروس التهاب الكبد الوبائي نتيجة استخدام أدوات غير معقمه في عيادة  طبيب الأسنان،  بسجن عسقلان ، ورغم ذلك  رفض الاحتلال  الاستئناف الذى تقدم به محاميه أكثر من مرة،  وهو أب لطفلين.

 

بينما الأسير "الفسفوس" كان قد اعتقل  بتاريخ  29/10/2014 وحول الى الإداري ، وجدد له الإداري 4 مرات، كان اخرها في شهر يناير، الامر الذى دفع الأسير لخوض اضراب مفتوح عن الطعام  في فبراير من العام الحالي، احتجاجا على تجديد اعتقاله الإداري المتجدد وقد توصل الى اتفاق مع ادارة السجن بتعليق اضرابه اذلى استمر 25 يوم، مقابل عدم تجديد الإداري له مرة جديدة، ولكن الاحتلال اخلف هذا الوعد وجدد له الإداري للمرة الخامسة على التوالي لمدة 4 أشهر .

 

وأشار الاشقر الى ان الأسير "محمود الفسفوس" هو أسير محرر اعتقل مرتين في السابق ، وامضى ما يزيد عن 7 سنوات في السجون.

 

وطالب الاشقر المجتمع الدولي الضغط على الاحتلال لوقف جريمة الاعتقال الإداري بحق ابناء الشعب الفلسطيني ، والتي تبقى المئات منهم رهائن لدى الاحتلال دون تهمه .

 

مركز اسرى فلسطين

17/6/2016

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق