التقارير

الاشقر/ خلال مايو 20 حالة اعتقال لنساء بينهم امهات وزوجات اسرى


 

اكد الناطق الإعلامي لمركز اسرى فلسطين للدراسات "رياض الاشقر" بان مركزه رصد (20) حالة اعتقال لسيدات وفتيات خلال شهر ايار الماضي بينهن مسنات، ووالدتين وزوجة لأسرى في سجون الاحتلال، ووالده شهيد، في تصعيد واضح من الاحتلال باستهداف النساء والفتيات الفلسطينيات .

 

واوضح "الاشقر" بان من بين حالات الاعتقال 3 فتيات قاصرات وهم " ماهرة ماهر برقان" و "سارة صلاح سدر " يبلغان من العمر (12 عاماً) فقط، وقد اعتقلتا  بالقرب من الحرم الابراهيمي في الخليل، والفتاة "آية محمد الهندي" 17 عام، من العيسوية، وإحدى متطوعات جمعية الاغاثة الطبية، بزعم حيازتها سكينا في شارع اعتدت بالضرب عليها قبل اعتقالها من البلدة القديمة .

 

كذلك اعتقل الاحتلال سيدتين من كبار السن وهما المسنتين "نعيمة القيراوي" 57 عام، من القدس واطلق سراحها بعد التحقيق، والمسنة المقدسية " منى أبو اسبيتان (59 عامًا) وقد  استدعت من قبل مخابرات الاحتلال في مركز شرطة القدس  وأخضعت للتحقيق في ما يسمى بـ“غرفة 4” بمركز المسكوبية غرب القدس المحتلة، ووجهت لها عدة تهم،  نفتها جميعاً، وأفرجت عنها بعد ساعات.

 

واشار الاشقر الى ان الاحتلال واصل خلال ايار استهداف أهالي الاسرى بالاعتقال حيث اقدمت سلطات الاحتلال على اعتقال السيدة المقدسية "أسماء عماد مغربي (23 عامًا) وهى زوجة الأسير المقدسي المعزول منذ 5 اشهر "عبد الله ناصر مغربي (24 عامًا) من جبل المكبر في القدس المحتلة، وذلك خلال وجودها في منطقة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة وحولتها بشكل مباشر الى التحقيق في مركز توقيف المسكوبية وهى ام  لثلاثة أطفال.

 

فيما اعتقلت المواطنة خديجة البدوي (48 عامًا)، من الخليل، وهى والده الأسير "وعد البدوي" خلال زيارتها له في سجن "النقب" الصحراوي، بينما اعتقلت المواطنة وئام لطفي مناصرة (50 عامًا)، من من بلدة بني نعيم بالخليل، وهي والدة الأسير " أسامة السلال"، المحكوم بالسجن الفعلي مدة 17 عامًا خلال توجهها لزيارته الى سجن ريمون.

 

وواصل الاحتلال كذلك استهداف الطالبات الجامعيات بالاعتقال حيث اعتقل خلال ايار طالبتين وهما، الطالبة في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في جامعة بيرزيت  "الاء عساف" ، بعد اقتحام منزل عائلتها في بلدة بيرزيت شمال مدينة رام الله، والطالبة من جامعة القدس المفتوحة سجود محمد الرفاعي (21 عاما)،  من رام الله ، اثناء مرورها على حاجز عطارة العسكري واعتدت عليها  بالضرب، بينما منعت الطالبة الجامعية المحررة " أسماء قدح" من دخول مدينة رام الله وبلدة بيرزيت لمدة 5 شهور. وكانت امضت 4 شهور في سجون الاحتلال بشكل ادارى ، كذلك طالت الاعتقالات والدات الشهداء حيث  المواطنة "وفاء السيوري" 45عاما. من الخليل، وهى والدة الشهيد "ثائر السيوري".

 

وطالب الاشقر المنظمات الدولية المعنية بشئون المرأة التدخل لحماية النساء الفلسطينيات من جرائم الاحتلال، ووقف الاعتقالات بحقهن دون سبب .


مركز اسرى فلسطين للدراسات

4/6/2016

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق