منوعات

اسرى فلسطين / 22 حالة اعتقال بين النساء وفتيات خلال مارس


 

اكد مركز اسرى فلسطين للدراسات بانه رصد (22) حالة اعتقال لسيدات وفتيات بينهن (7) قاصرات خلال الشهر المنصرم في تصعيد واضح من الاحتلال باستهداف النساء والفتيات الفلسطينيات وذلك مقابل (18) حالة اعتقال لنفس الفئة خلال فبراير الماضي.

 

واوضح الناطق الإعلامي للمركز "رياض الاشقر" بان 10 حالات اعتقال لفتيات قاصرات وسيدات كبار في السن رصدت في مدينة القدس لوحدها، حيث كان اصغرهن الطفلة "سلوى جمال طقاطقة "14 عاما والتي اعتقلت على الحاجز العسكري المقام على المدخل الغربي لبلدة بيت فجار، بدعوى حيازتها سكين، بينما اكبرهن سناً المرابطة " فاتنة حسين "أم حسام"  62 عاماً واعتقلت في محيط المسجد الأقصى، حيث تم تحويلها للتحقيق إلى مركز القشلة” في القدس واطلق سراحها بعد ساعات.

 

واضاف بان الاحتلال اعتقل المرابطتين المعلمة "هنادي الحلوانى" ، والمرابطة "سحر النتشة " والتي اعتقلت 10 ايام في زنازين الاحتلال قبل اطلاق سراحها بحجة التحريض عبر الفيسبوك، اضافة الى الفتاة " جيهان وائل طروة "  17 عاما من الطور وشقيقتين توأمتين  وهما "دعاء وفرح" أحمد مشاهرة (22 عاماً) من بلدة العيزرية ، وكذلك الفتاتين "إيناس ووفاء أبو هلال"  وزعم حيازتهما سكاكين على حاجز الزيتونة قرب بلدة أبوديس شرقي القدس المحتلة

 

واشار الاشقر الى ان من بين القاصرات اللواتي اعتقلن الشهر الماضي " الفتاة " القاصر " هدية إبراهيم عرينات (14 عاما) من بلدة العوجا قضاء محافظة أريحا وادعى الاحتلال نيتها تنفيذ عملية طعن لشرطي إسرائيلي، بينما اعتقل الطفلة " سندس سمير عبيد" (15 عاما) من قرية العيساوية بحجة ومحاولتها طعن أحد جنود الاحتلال على الحاجز المقام على المدخل الرئيس لقرية العيساوية، وكذلك الفتاة "حنان محمد القصراوي"(16عاما) من الخليل، واعتقلت على حاجز عسكري للجيش بالقرب من تل الرميدة بدعوى حيازتها سكين .

 

وكذلك اعتقلت والدة الشبل المقدسي مؤيد أحمد أبو ميالة (16 عام) وطفليها خلال زيارته في سجن مجدو بعد ان رفضت والدة الأسير خلع جلبابها من أجل التفتيش أمام الناس، فإتهمتها السجانة بدفعها وقد افرجت عنها مساء نفس اليوم  .

وعلى حاجز زعتره جنوب نابلس اعتقلت الفتاة " شيماء عطاطرة" (17 عاما) من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، على. بذريعة محاولة تنفيذ عملية طعن على الحاجز . فيما اعتقلت الفتاة سوزان شحدة غنيمات (16 عاما) من بلدة صوريف غرب الخليل؛ بحجة محاولتها تنفيذ عملية طعن على مفترق غوش عتصيون الاستيطاني شمال المدينة

.

وطالب الاشقر المنظمات الدولية المعنية بشئون المرأة التدخل لحماية النساء الفلسطينيات من جرائم الاحتلال، ووقف الاعتقالات بحقهن دون سبب .

 
مركز اسرى فلسطين للدراسات

4/4/2016

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق