تقارير

الاشقر / 70 اسيرة في سجون الاحتلال


 

اكد رياض الاشقر الناطق الإعلامي لمركز اسرى فلسطين للدراسات بان عدد الأسيرات في سجون الاحتلال ارتفع اليوم ليصل إلى 70  أسيرة، وذلك بعد اعتقال فتاة من جنين صباح اليوم الثلاثاء .

 

واوضح الاشقر بان الاحتلال اعتقل صباح اليوم الفتاة " شيماء عطاطرة " (17 عاما) من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، على حاجز زعترة جنوب نابلس. بذريعة محاولة تنفيذ عملية طعن على الحاجز ، وكان اعتقل  بالأمس الفتاتين "إيناس سعيد أبو هلال" و" وفاء محمد أبو هلال"  على حاجز الزيتونة قرب بلدة أبوديس شرقي القدس المحتلة   بزعم العثور على سكاكين بحوزتهما، مما رفع عدد الاسيرات الى (70) اسيرة .

 

واشار الاشقر الى ان الاحتلال صعد بشكل ملحوظ من استهداف النساء والفتيات الفلسطينيات منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية الاخيرة بداية اكتوبر الماضي، حيث لا يكاد يمر يوم الا ويقوم جنود الاحتلال باعتقال نساء او فتيات، ووصل العدد الى 5 في بعض الايام، بحيث يتم اطلاق سراح بعضهن، والباقي يتم تحويله الى التحقيق والسجون، او الى المستشفيات في حال كانت الاسيرة مصابة بالرصاص .

 

واضاف الاشقر بان الاسيرات موزعات بين سجنى هشارون والدامون الجديد، ويوجد بينهن (10) اسيرات مصابات بالرصاص واوضاعهم الصحية سيئة نتيجة نقلهن من المستشفيات الى السجون قبل اتمام علاجهن ، وكذلك يوجد بينهن (17) اسيرة قاصر، اصغرهن الاسيرة " ديما اسماعيل الواوى" 12 عاماً من الخليل ، ومحكومة بالسجن لمدة 4 اشهر ونصف .

 

وبين الاشقر بان من بين الاسيرات (3) اصدر الاحتلال بحقهن قرارات اعتقال ادارى، وهن الاسيرة " سعاد زريقات" من الخليل لمدة 4 اشهر، والاسيرة "سناء ابوسنينة" من الخليل ، لمدة 3 اشهر ، والاسيرة الطالبة " أسماء عبد الحكيم  قدح" من نابلس لمدة 3 أشهر

.

فيما لم تقتصر عمليات اعتقال النساء خلال الشهور الماضية على الضفة الغربية والقدس المحتلتين، انما امتدت لتشمل قطاع غزة المحاصر، حيث يعتقل الاحتلال  اسيرتين  من سكان القطاع، وهن الاسيرة " سناء محمد الحافي" (43) عاما من مخيم النصيرات وسط القطاع وهي أم لستة أبناء،  والأسيرة " نسرين عبد الله  حسن" ولديها 7 أطفال، ومحكومة بالسجن لمدة عام، و تم اعتقالهما علي معبر بيت حانون إيرز .

 

وطالب الاشقر بوقف استهداف المرأة الفلسطينية دون اى مبرر قانوني وبحجج كاذبة وادعاءات على حسب مزاج الجنود .

 

مركز اسرى فلسطين

15/3/2016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق