المقابلات

الحكم على الصحفي احمد البيتاوى بالسجن لمدة 11 شهر وغرامه والنيابة ترفض الحكم


 

قال مركز اسرى فلسطين للدراسات بان محكمة عوفر العسكرية اصدرت حكما بالسجن الفعلي لمدة 11 شهر، اضافة الى غرامة مالية قدرها 2000 شيكل على الأسير الصحفي " أحمد حامد البيتاوي " (35 عاما ) من مدينة نابلس

.

واوضح المركز في تصريح صحفي بان الاحتلال كان قد اعتقل "الصحفي "البيتاوى" بتاريخ  1/6/2015 ، وادعى في حينه بان اعتقاله جاء على خلفيه " خرق شروط الإفراج"  من الاعتقال السابق ، وهو الاعتقال الذى جرى بحق الصحفي "البيتاوي" في شهر شباط فبراير من العام 2014، ، واستمر لمدة 3 اشهر، واطلق الاحتلال سراحه بكفالة مالية، وفرضت عليه الحبس المنزلي، وكان ممنوعاً من الخروج من منزله إلا لساعة واحدة في اليوم .

 

وكانت قوة من جيش الاحتلال قد اقتحمت منزل عائلة الصحفي "البيتاوي" الكائن في حي الضاحية شرق نابلس، بطريقة همجيه بعد محاصرته وقاموا باقتحامه وفتشوا محتوياته بشكل استفزازي، و حطموا الاغراض وصادروا بعض الاجهزة الاتصال من المنزل، ويقبع في سجن عوفر، واجلت محاكمته 6 مرات قبل ان تصدر بحقه حكما بالسجن لمدة 11 شهر، بينما رفضت النيابة العسكرية القرار وطلبت الاستئناف عليه في غضون اسبوع .

 

وأشار اسرى فلسطين الى ان النيابة العسكرية لم تجد تهما تقدمها للمحكمة بحق الاسير "البيتاوى"  وفقط ادانته  بالتحريض على الاحتلال ضمن عمله الصحفي كمحرر في وكالة "قدس برس" اضافة الى كونه ناشطا شبابياً في حقوق الإنسان ومدافعاً عن القضايا الوطنية، وفى مقدمتها قضية الاسرى .

 

مركز اسرى فلسطين

29/2/2016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق