المقابلات

اسرى فلسطين/ 1200 اسير في عوفر يعانون من الاكتظاظ وقلة الملابس

 

سجن عوفر – اسرى فلسطين


 

اشتكى أسرى سجن عوفر من ارتفاع كبير في عدد الأسرى داخل السجن، بسبب حملة الاعتقالات الأخيرة الواسعة، التي نفذتها قوات الاحتلال بحق الفلسطينيين، والزجّ بهم مباشرة في سجن عوفر، ما ضاعف معاناتهم المتفاقمة اصلاً ، وادى الى نقص شديد في الملابس والأغطية الشتوية.

 

ونقل مركز أسرى فلسطين للدراسات عن الأسرى في عوفر، بان عدد الاسرى كان في السجن قبل اندلاع انتفاضة القدس لا يزيد عن 700 اسير، وقد ارتفع هذا العدد بنسبة 75% ليصل الى حوالى 1200 اسير ، موزعين على 10 اقسام بواقع 120 اسير لكل قسم من بينهم 3 اقسام خاصة بالأطفال الاسرى الذين يزيد عددهم عن 300 طفل في عوفر .

 

وقال رياض الاشقر الناطق الاعلامى للمركز بان هذا الاكتظاظ دفع بالاحتلال الى افتتاح 4 اقسام جديدة في السجن، وسبب معاناة كبيرة للأسرى ، حيث ان الاسرى الجدد اعتقلوا بملابسهم فقط، والتي غالبا ما تحفظ في امانات السجن بداية الاعتقال ويتم تسليمهم ملابس الشاباص بنية اللون، وهذا اجبر الاسرى على تقديم ملابس واغطيه لهم وخاصة في ظل البرد الشديد، الامر الذى سبب نقص حاد في هذه الاغراض .

 

واشار الاشقر بان هناك عشرات الاسرى لا يستطيعون تبديل ملابسهم لتنظيفها وغسلها لأكثر من أسبوعين متتاليين وذلك نظرا لعدم وجود ملابس بديله، وما فاقم الامر هو منع الاحتلال ادخال تلك الملابس سوى مرة واحد وبعدد قليل جدا كل 3 اشهر للأسير، وهذا لا ينطبق على الاسرى الممنوعين من الزيارة .

 

واضاف الاشقر بان سجن عوفر يعتبر محطة لاستقبال المعتقلين من الضفة الغربية نظرا لقربه من مدينة رام الله، حيث استقبل السجن ما يزيد عن 2500 اسير منذ بداية انتفاضة القدس، تم الافراج عن عدد منهم ونقل عدد اخر الى سجون مختلفة .

 

وطالب الاشقر كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية بضرورة التدخل العاجل لإنقاذ حياتهم، والعمل على توفير احتياجاتهم الأساسية من الملابس والأغطية وتحديداً الشتوية وكذلك المواد الغذائية والعلاجات الطبية.

 

 

مركز اسرى فلسطين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق