المقابلات

أسرى فلسطين والتجمع الشبابي ينظمان إضرابا عن الطعام تضامنا مع الأسير القيق

 

 نظم مركز أسرى فلسطين للدراسات والتجمع الشبابي لدعم وإسناد الأسرى اليوم الثلاثاء، إضراباً عن الطعام ليوم واحد،  في مدينة الخليل تضامنا مع الأسير الصحفي "محمد اديب القيق" المضرب عن الطعام منذ 70 يوماً على التوالي احتجاجا على اعتقاله الإداري دون تهمه.

 

وقالت الناطقة الإعلامية لمركز اسرى فلسطين " أمينة طويل" "إن هذه الفعالية جاءت تزامناً مع خوض المئات من الاسرى في سجون ( ريمون وايشل ونفحه)  اضرابا ليوم واحد بإرجاع 3 وجبات  تضامنا مع زميلهم القيق.

 

واوضحت بان هدف الاضراب تسليط الضوء على قضية الاسير الصحفي "محمد القيق"، خاصة مع التراجع الخطير جدا الذى طرأ على حالته الصحية، بمستشفى العفولة،  في ظل تعنت  النيابة العسكرية للاحتلال في التجاوب مع قضيته والاصرار على عدم إطلاق سراحه واستمرار اعتقاله الإداري رغم خطورة حالته .

 

واضافت "الطويل" ان الفعالية لن تقتصر على الاضراب عن الطعام لهذا اليوم انما سيتبعه حملة الكترونية على مدار ساعتين للتغريد على هاشتاق " مضرب مع القيق" لتوسيع دائرة المشاركة عبر الفضاء الإلكتروني مع الاسير القيق ولتعريف العالم بمعاناته وفضح ممارسات الاحتلال بحق الاسرى ، ودفع وسائل الإعلام نحو تسليط الضوء بشكل أكثر قوة على أوضاع الأسرى

.

واشارت الى ان موجة إلكترونية عبر مواقع التواصل الإجتماعي ستنطلق الساعة السابعة مساء وحتى التاسعة، للحديث عن واقع الاسرى المضربين وعن أوضاعهم الصحية والإنسانية، إضافة للحديث عن أسباب اللجوء للإضراب كحلٍ أخير من أجل نيل حقوقهم المشروعة.

 

من جانبه قال المنسق العام للتجمع الشبابي "محمد النجار"، إن الإضراب يهدف للمطالبة بأوسع حراك شعبي وجماهيري ودولي لإنقاذ الأسير القيق من خطر الموت، وكذلك للحث على ارتقاء الفعاليات التضامنية إلى حجم ألم وجوع الأسير القيق وكذلك حالته الصحية

 

 ودعا النجار إلى تكاتف الجهود وتعاون واسع في الفعاليات الرسمية والشعبية وكافة مؤسسات العمل القانوني والإنساني المختصة بقضايا الأسرى، لخلق تأثير حقيقي على الاحتلال، وإجباره على تحقيق مطالب الأسرى والتي تعد حقوق مشروعة تتمثل في الحد الأدنى من الحياة الكريمة" . وأعلن عدد كبير من المتضامنين مع الأسرى في فلسطين ودول عربية، والأسرى المحررين وبعض أهالي شهداء انتفاضة القدس وصحفيين، انضمامهم للإضراب عن الطعام على مدار اليوم.

 

و أكد المشاركون في الفعالية التضامنية  مع الاسير "القيق" انها ستكون بداية لسلسة من الإضرابات التضامنية، والنشاطات الميدانية المساندة والإعلامية، حتى يتم كسر الصمت على أوضاع الأسرى .

 

مركز اسرى فلسطين

2/2/2016

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق