مقابلات

اسرى فلسطين/ ارتفاع عدد النواب المختطفين الى 7 نواب

 

اعدادهم بدأت بالارتفاع تدريجياً

 

 

اكد مركز اسرى فلسطين للدراسات بان اعداد النواب المختطفين في سجون الاحتلال ارتفعت الى 7 نواب وذلك بعد اختطاف النائب  في المجلس التشريعي محمد محمود حسن أبو طير " 65عام بعد اقتحام منزله في كفر عقب ونقله الى جهة مجهولة .

 

واوضح رياض الاشقر الناطق الإعلامي للمركز بان قوات كبيرة الاحتلال حاصرت منزل النائب المبعد عن القدس "ابوطير " واقتحمته وقامت بتفتيشه وتخريب محتوياته  قبل اعتقاله ، وهو اسير سابق، كان امضى في سجون الاحتلال ما يزيد عن 30 عاماً على عدة فترات اعتقال، و افرج عنه من اخر اعتقال  في يوليو من العام الماضي بعد ان امضى 25 شهرا ً في الاعتقال .

 

واشار الاشقر الى ان النائب " ابوطير " أبعد عن مسقط  رأسه في مدينة القدس إلى مدينة رام الله بقرار وزير داخلية الاحتلال في عام 2010 و سحبت منه الاقامة بتهمه خيانة الولاء للدولة ، وذلك بعد ترشحه للانتخابات مع قائمة التغيير والاصلاح .

 

وبين الاشقر بان الحالة الصحية للنائب "ابوطير"  سيئة حيث انه كبير في السن ويعانى من عدة أمراض نتيجة اعتقاله لسنوات طويلة، حيث يعانى من ضغط الدم والسكرى ،  محملاً سلطات الاحتلال المسئولية الكاملة عن حياته في حال تعرض للتحقيق والتعذيب ، وكذلك معاناته من الظروف القاسية في سجون الاحتلال وخاصة في فصل الشتاء.

 

وبين الاشقر بان قائمة النواب المختطفين انحصرت بشكل كبير خلال العام الماضي ، حيث وصلت الى 3 نواب فقط، وهم مروان البرغوتى" والمحكوم بالسجن المؤبد 5 مرات، والنائب "احمد سعدات" والمحكوم بالسجن لمدة 30 عام، والنائب "محمد جمال النتشه" من الخليل، وهو معتقل ادارى منذ 3 سنوات، الى ان اقدم الاحتلال على اختطاف النائبة "خالده جرار" من رام الله وحكم عليها بالسجن لمدة 15 شهر، وتلاها اعتقال النائب "حسن يوسف" من رام الله وفرض عليه الاعتقال الإداري ،ثم اعتقل مؤخرا النائب "حاتم قفيشه" من الخليل

 

وطالب الاشقر بتدخل برلمانات العالم لوقف سياسة استهداف النواب بالاعتقال حيث بدء يرتفع عددهم تدريجياً، والعمل من اجل اطلاق سراحهم جميعا دون شروط .

 

مركز اسرى فلسطين

28/1/2016

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق