التقارير

17 أسيراً مضربون عن الطعام فى سجون الاحتلال

 

لا يزال 17 أسيراً فلسطينيناً لا زالوا يخوضون إضراباً مفتوحا عن الطعام في سجون منذ عشرات الأيام احتجاجا على استمرار اعتقالهم الادارى،فى ظل تردى أوضاعهم الصحية .

ولا زال الاحتلال يرفض نقلهم إلى المستشفيات للمتابعة، وهناك خطورة حقيقة على حياتهم.

والاسرى الممضربين هم :


"شادي مصلح" و"عثمان زهران" التحقا بالإضراب بتاريخ 21/9/2015، تضامناً مع الأسرى الإداريين المضربين عن الطعام .

اضافة الى 5 اسرى مضربين منذ 20/8/2015 وهم :


الصحفي الأسير نضال نعيم أبو عكر (48 عاماً)، والأسير " شادي عيسى معالي" (39 عاماً)، والأسير "غسان إبراهيم زواهرة" (32 عاماً)، وهم من بيت لحم، والأسير "بدر حسام رزة" من نابلس والأسير "منير مصطفى أبو شرار" من دورا الخليل، ويخوضون إضراب عن الطعام منذ 20/8/2015، احتجاجا على استمرار اعتقالهم الادارى المتجدد دون تهمة أو محاكمة، وأوضاعهم الصحية صعبة .

 

وقد التحق سبعة أسرى جدد بتاريخ 20/9/2015 وهم :
" عدي بيومي من القدس، معاذ أبو نصار" و "احمد بدوي"، و" معتصم رقبان"،"محمد هوارين"، و"حسين زغاري" و"اشرف زغاري") تضامنا مع رفاقهم المضربين.

 

و الأسير "بلال محمد الصيفي" من بيت لحم، عاد للاضراب بتاريخ 9/9/2015، بسبب عدم تلقيه رد حول اعتقاله الإداري، وعلى اثر ذلك تم عزله في قسم 12 في سجن مجدو .

 

والأسير " سليمان محمد سكافى" 30عام، من الخليل مضرب عن الطعام منذ 28 يوماً، احتجاجاً على استمرار اعتقاله إدارياً ، ويعانى من ضعف وهزال عام في الجسم.

 

و الأسير (جمال أمين الهندي) من مدينة قلقيلية من سجن جلبوع إضراباً عن الطعام منذ 7 أيام، للمطالبة بجمعه بابنه الأسير ( أمين جمال الهندي) والموجود حالياً في سجن مجدو.

 

ويتعرض الاسرى للخطر الشديد لاستمرار رفض الاحتلال نقلهم إلى إلى المستشفيات رغم تردي حالتهم الصحية بشكل كبير، ولا زالت تحتجزهم فى زنازين السجون .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق