تقارير

أسرى فلسطين/ 5 أسيرات معتقلات منذ أكثر من عامين

 

مركز أسرى فلسطين للدراسات (خاص)

 

قال مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن سجون الاحتلال لم تخلو من الأسيرات الفلسطينيات منذ بداية الاحتلال للأراضي الفلسطينية عام 1948، حيث دخل سجون الاحتلال الآلاف من الأسيرات على مختلف أعمارهن ، ومارس الاحتلال بحقهن كل أشكال التعذيب والتنكيل .

 

وأوضح الناطق الإعلامى للمركز الباحث رياض الأشقر بأن ما يزيد عن (1300) امرأة وفتاة ، خضن تجربة الاعتقال لدى الاحتلال منذ بداية انتفاضة الأقصى وحتى الآن ، و لا يزال منهن (25) أسيرة في سجون الاحتلال في ظل ظروف قاسية ولا إنسانية ، بينهن (5) أسيرات امضين ما يزيد عن عامين خلف القضبان ويقضينا حكاما مختلفة بالسجن .

 

وأشار الأشقر إلى أن الأسيرات الخمسة هن: "منى حسين قعدان" من جنين، وهى معتقلة منذ 13/11/2012 ، وتقضى حكما بالسجن الفعلي لمدة 70 شهرا، وكان الاحتلال قد أعاد اعتقالها بعد تحررها في صفقة وفاء الأحرار، والأسيرة " نهيل طلال أبو عيشة" من الخليل، ومعتقلة منذ 13/3/2013 ، وتقضى حكما بالسجن لمدة 33 شهر، إضافة إلى غرامة مالية باهظة، والأسيرة " دنيا ضرار واكد" من طولكرم، معتقلة منذ 27/5/2013 ، ومحكومة بالسجن 42 شهر ،والأسيرة " وئام سميح عصيدة " معتقلة منذ 12/11/2013 ، ومحكومة بالسجن 32 شهر، والأسيرة " فلسطين فريد نجم " معتقلة منذ 24/11/2013، وتقضى حكما بالسجن لمدة 4 سنوات ، وهى اسيرة محررة اعتقلت سابقاً فى سجون الاحتلال.

 

وأضاف الأشقر بأن هؤلاء الخمسة يضفن إلى عميدة الأسيرات الفلسطينيات الأسيرة "لينا الجربونى" من أراضى 48 والمعتقلة منذ عام 2002 ، وتقضى حكما بالسجن لمدة 17 عام .

 

وبين الأشقر بأن الأسيرة "" دنيا ضرار واكد (35 عاماً)، تعانى من ظروف صحية سيئة، ووتراجع بشكل مستمر، حيث كانت تعانى قبل اعتقالها من ضيق مزمن في التنفس لإصابتها بمرض الربو ، وقد فاقمت الظروف في زنازين التحقيق وغرف السجن من مرضها ، حيث الهواء الغير نقى والرطوبة منتشرة بشكل كبير، وأصيبت الأسيرة خلال وجودها في السجن بمرض السكري والضغط؛ لتعرضها لضغط متواصل وكبير خلال التحقيق معها في مركز بيتاح تكفا"، ولا تتلقى اى علاج يناسب حالتها المرضية .

 

كذلك تعانى الأسيرة "نهيل أبوعيشة" من ألام حادة في المفاصل بسبب مرض الروماتزم ، الذي تصاعد في ظل الظروف السيئة التي تعيشها في السجون مع انتشار الرطوبة الشديدة في غرف الأسيرات بسجن هشارون، ويصنفها الاحتلال بالخطيرة ويتعمد التضييق عليها بشكل مستمر .

 

وناشد مركز أسرى فلسطين المؤسسات الإنسانية ، والمنظمات التي تنادى بحقوق الإنسان ، والمؤسسات التي تعنى بقضايا المرآة ، التدخل العاجل لوضع حد لمعاناة الأسيرات المتفاقمة، وتطبيق اتفاقية جنيف الرابعة على الأسرى والأسيرات والتي تزداد أوضاعهم قساوة يوماً بعد يوم.

 

وحدة الإعلام
مركز أسرى فلسطين
24/8/2015

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق